القضاء يسمح لـ”عروس داعش” بالعودة لبريطانيا

اعتبر القضاء البريطاني الخميس أن الطريقة الوحيدة التي تسمح للشابة شميمة بيغوم التي التحقت بتنظيم داعش في سوريا بالطعن “بشكل عادل ومنصف” في قرار إسقاط الجنسية عنها هي بالسماح لها بدخول المملكة المتحدة للقيام بذلك.

وذهبت بيغوم البالغة الآن 20 عاما إلى سوريا مع زميلتي دراسة في 2015، وتزوجت في سن الخامسة عشرة من داعشي هولندي الجنسية يكبرها بثماني سنوات. وعقب فرارها معه من المعارك في شرق البلاد، وجدت الشابة نفسها في فبراير 2019 في مخيم للاجئين حيث وضعت طفلا توفي بعد بضعة أسابيع من ولادته، كما توفي طفلاها الآخران.

وأسقطت السلطات البريطانية الجنسية عنها في فبراير 2019 لأسباب أمنية، واعتبرت أنها مؤهلة لطلب جواز سفر بنغالي. لكن بنغلادش قالت إن بيغوم لم تطلب قطّ الجنسية، ورفضت استقبالها.

وخاضت الشابة معركة قضائية، وحققت الخميس انتصارا أوليا.  وأعلنت وزارة الداخلية أنها ستقدم طلبا لاستئناف القرار «المخيب للآمال».

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: