قوارب الكاياك تكسر سكون نهر أبي رقراق في الرباط

بعد رفع الحظر الصحي في الرباط خرجت قوارب الكاياك من سباتها الاضطراري لتعود إلى نشاطها الرياضي وفق تدابير صحية محددة.

بعد انتهاء الحجر الصحي عاد الشباب المغرمون برياضة الكاياك إلى نهر أبي رقراق في الرباط لمواصلة تدريباتهم استعدادا للمنافسات القارية والدولية وسط إجراءات صارمة للحافظ على سلامة اللاعبين من أي إمكانية للإصابة بعدوى وباء كورونا.

كسرت مجاديف ممارسي رياضة قوارب الكاياك سكون نهر أبي رقراق الذي دام أكثر من ثلاثة أشهر، إثر توقف أنشطة الرياضات البحرية بفعل الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها السلطات المعنية في مارس الماضي لتفادي انتشار فايروس كورونا.

وبات بإمكان قوارب الكاياك الخروج من سباتها الاضطراري وترك رفوف المستودعات التي ظلت حبيستها، بعد رفع الحظر الصحي تدريجيا والسماح بمعاودة الأنشطة الرياضية وفق تدابير صحية محددة من أجل عودة آمنة وتوفير شروط السلامة للرياضيين والفرق التقنية.

واتخذت الجامعة الملكية المغربية لقوارب الكاياك، قبل السماح بتنظيم التدريبات في المنشآت الرياضية التي تستوفي الشروط التقنية والسلامة، عدة تدابير منها مبدأ الحفاظ على المسافة الآمنة وتقليص عدد المتدربين في كل حصة تدريبية من بينهم مدرب واحد.

وحرصت الجامعة، خلال فترة الحجر الصحي التي كانت غير متوقعة، على أن تحافظ عناصر المنتخب الوطني التي كانت تستعد للاستحقاقات القارية والدولية على كامل معنوياتها ولياقتها البدنية.

وقال رئيس الجامعة بلعباس العلوي إنه قبل الرجوع إلى مارينا مدينة سلا، حيث تجرى فيها التدريبات، تم الاتصال بإدارتها لتوفير الظروف الصحية، ومنها تعقيم مستودعات القوارب والتجهيزات الرياضية، ومنع أي احتكاك بالجمهور، وقياس الحرارة إجباريا قبل ولوج المارينا.

عودة آمنة
عودة آمنة

وتم إعداد سجلات تفصيلية للتدريب، يتم الاحتفاظ فيها بالمعلومات حول الرياضيين المشاركين والمدربين والمساعدين، وكذلك مكان التدريب مع تحديد وقت إجراء كل تدريب حسب كل مجموعة، وكل هذا للتوفر على سجل صحي مضبوط في حالة الإصابة بالفايروس.

وإذا كان هناك شك في أن شخصا ما لديه أعراض مرض تنفسي، فسيتم وقف التدريب وإحالة المريض على الطبيب، الذي يجب بدوره أن يتوفر على معدات العلاج في كل منشأة رياضية على حدة.

وشدد العلوي على أنه بعد التدريب، يجب على الرياضيين والمدربين العودة إلى مكان إقامتهم مباشرة، دون استخدام الحمام الجماعي في النادي ودون دخول غرفة تبديل الملابس، كما يجب عليهم احترام المسافة الاجتماعية في كل تحرك خارج الماء.

اتخذت الجامعة الملكية المغربية لقوارب الكاياك، قبل السماح بتنظيم التدريبات في المنشآت الرياضية التي تستوفي الشروط التقنية والسلامة، عدة تدابير منها مبدأ الحفاظ على المسافة الآمنة

وخلص إلى أن عناصر المنتخب الوطني لقوارب الكاياك تنتظرهم عدة استحقاقات قارية ودولية .من جانبه، اعتبر المدير التقني للجامعة الملكية المغربية لقوارب الكاياك عصام العيدي أن بداية الحجر الصحي كانت فترة صعبة بالنسبة للرياضيين باعتبار أن التوقف عن التدريبات جاء بشكل مفاجئ بعد قرار توقيف جميع الأنشطة الرياضية بالمملكة في إطار التدابير الاحترازية لمكافحة كوفيد – 19.

وقال إن الإدارة التقنية اتخذت مجموعة من الخطوات لمرافقة هؤلاء الرياضيين طوال فترة الحجر الصحي بغية مواصلة تدريباتهم بصفة منتظمة حفاظا على لياقتهم البدنية ومعنوياتهم، وبالتالي اجتياز هذا الاختبار الذي كان صعبا.

وتابع أن هذه المواكبة، التي كانت تتم عبر وسائل التواصل عن بعد، لم تقتصر على رياضيي النخبة، بل شملت أيضا بقية الرياضيين، فضلا عن تنظيم دورات تكوينية لفائدة المدربين من خلال تقديم دروس نظرية وتطبيقية .

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: