بوريقي: “ريدوان قلب عليا وجهو”

عبر الفنان مراد بوريقي عن استغرابه من انقطاع علاقته بالفنان العالمي ريدوان، مؤكدا أنه كانت تجمعه به علاقة وطيدة وطيبة من قبل، لكن فجأة لم يعد هناك أي تواصل بينهما، كما ألغي مشروع بين الطرفين فتح نقاش حوله منذ فترة طويلة.
وقال بوريقي ل”أخبارنا الجالية ” إنه لا يعرف إلى حدود الآن السبب، الذي جعل ريدوان يغير وجهة نظره ويتوقف عن التواصل معه، مضيفا “لا أعرف لماذا تغير فجأة، رغم أنه تجمعني به علاقة طيبة وكنت أول فنان تعامل معه وربما قبل أحمد شوقي”.
واسترسل بوريقي قائلا إن الاتصال انقطع فجأة بينهما ولا يعرف إن كان ذلك عن قصد أو دونه وإن كانت هناك أياد خفية لها دخل في الموضوع، سيما أنه سبق أن صرح في لقاء بإحدى الإذاعات الخاصة أنه يحضر لمشروع فني معه.
وأكد بوريقي أن المشروع الفني، الذي تم الاتفاق على التحضير له كان سيكون ثمرة تعاون بينه وبين ريدوان والفنان اللبناني عاصي الحلاني، لكن توقف فجأة رغم أنه لم تحدث أي خلافات بين الأطراف الثلاثة.
ومن جهة أخرى، سجل مراد بوريقي قبل الحجر الصحي أغنية بعنوان “حاير” وهي من كلمات محمد الدغوغي وألحان محمود الإدريسي، والتي تتناول موضوعا اجتماعي يتجلى في حيرة بعض الأزواج بين الزوجة والأم نتيجة الخلافات بين الطرفين.
وقال مراد بوريقي إنه يستعد لتصوير فيديو كليب لأغنية “حاير”، وأيضا أغنية جديدة بعنوان “آه من الحب” من ألحان مهدي محجور، والتي سجلها قبل أيام قليلة بأحد استوديوهات البيضاء.
وفي ما يخص يوميات مراد بوريقي داخل الحجر الصحي، قال إنه كان يحضر لأعمال فنية جديدة، كما أنه كان يهتم كثيرا بالعبادة والتقرب من الله. وقبل فرض حالة الطوارئ الصحية بالمغرب كان يستعد بوريقي للقيام بجولة فنية بأوربا لإحياء حفلات بإسبانيا وسويسرا وبلجيكا، إلى جانب جولة بمصر، حيث اتفق مع أحد الملحنين على تقديم أغنية باللهجة المصرية.

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: