المغاربة العالقون بالخارج .. وصول 917 شخصا إلى مطار مراكش المنارة

وصل، اليوم الجمعة، إلى مطار مراكش المنارة الدولي، ما مجموعه 917 مغربيا من مختلف الأعمار، على متن ست رحلات جوية نظمت في إطار عملية إعادة المغاربة العالقين في الخارج عقب إغلاق الحدود الجوية والأرضية والبحرية بسبب جائحة (كوفيد-19).
وهكذا، حطت ست طائرات للخطوط الملكية المغربية، كانت تقل بين 147 و160 راكبا على متن كل واحد منها، تباعا بمطار المدينة الحمراء، قادمة من بريطانيا (رحلة جوية واحدة) وفرنسا (ثلاث رحلات جوية) وهولندا (رحلة جوية واحدة) والكوت ديفوار والسنغال (رحلة واحدة).
وجرت عملية العودة في احترام تام للتدابير الاحترازية المعتمدة والبرتوكول الصحي المعمول به، وذلك تحت إشراف مجموع المصالح المعنية.

وقام المستفيدون من العملية، وهم يرتدون الكمامات الواقية أثناء وصولهم إلى المطار، بالإجراءات الجمركية واستعادة أمتعتهم بطريقة سلسلة ومنظمة، مع السهر على احترام التباعد الجسدي واستخدام السائل المعقم الموضوع رهن إشارتهم عبر موزعات على صعيد مختلف فضاءات الاستقبال.

وبالمناسبة، عززت مختلف المصالح المتدخلة من إجراءاتها حتى يكون مرور المغاربة العائدين قصيرا قدر الإمكان، وكذا اتخاذ كل التدابير اللازمة لتسهيل الإجراءات الجمركية وتمكين المستفيدين من استعادة أمتعتهم.

وانتقل المستفيدون من العملية، بعد ذلك، على متن حافلات تم تعقيمها، إلى منشآت فندقية بمدينة مراكش، حيث سيخضعون لاختبارات الكشف عن فيروس كورونا، وسيوضعون في إطار العزل الصحي بهذه المنشآت وفقا للبروتوكول الصحي المعمول به.

وأبدى عدد من المغاربة العائدين سرورهم بالعودة إلى الوطن الأم في ظل هاته الظروف الاستثنائية التي يمر منها العالم بأسره، معبرين عن امتنانهم للملك محمد السادس لعنايته السامية التي ما فتئ يحيط بها جلالته رعاياه سواء داخل المملكة أو خارجها.
وأشادوا، في تصريحات لوكالة المغرب العربي للأنباء، بالتنظيم المحكم وحسن سير هذه العملية المحمودة في مختلف مراحلها بدءا من الانطلاق إلى غاية الوصول، منوهين، في هذا الصدد، بالجهود الدؤوبة التي بذلتها مختلف المصالح، وسفارات وقنصليات المملكة، والسلطات المحلية، والمصالح الأمنية، وسلطات المطار، والجمارك ومجموع الأطراف المعنية، قصد ضمان الشروط الملائمة والمثلى لإنجاح هذه العملية.

وكان وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، قد أعلن عن إطلاق عملية لإعادة المغاربة العالقين بالخارج، طبقا لاستراتيجية شاملة وضعها المغرب، تماشيا مع التوجيهات الملكية السامية.

يذكر أنه تمت برمجة 30 رحلة جوية ما بين 21 و27 يونيو الجاري، لإعادة 4644 مغربيا عالقا في 17 بلدا، بسبب فيروس كورونا.

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: