عشية رفع “الحجر”.. بؤر صناعية وحصيلة ثقيلة تنغص على المغاربة فرحتهم

عادت مشاعر التوجس والخوف لتسيطر على المغاربة، قبل ساعات من دخول قرار تنزيل إجراءات المرحلة الثانية من مخطط تخفيف الحجر الصحي، الذي يدخل حيز التطبيق ابتداءا من منتصف اليوم ليلة اليوم الأربعاء، وذلك بعد الحصيلة الثقيلة التي تم تسجيلها خلال الـ24 ساعة الأخيرة لحالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد.

وأعلنت وزارة الصحة المغربية، عن ارتفاع عدد الحالات المؤكدة إصابتها بفيروس كورونا المستجد إلى غاية الساعة الخامسة من مساء اليوم الأربعاء، ليبلغ العدد الإجمالي 10907 حالة، بعد تسجيل 563 حالة جديدة خلال الـ24 ساعة الماضية.

وعلى بعد ساعات من رفع الحجر الصحي بنسبة كبيرة بمعظم أقاليم وعمالات المملكة، ظهرت بؤر صناعية بأربع جهات شمالا وجنوبا ووسطا، لتغص على المغاربة فرحتهم بـ”الفرج” الذي جاء بعد أشهر من الحجر الصحي الإجباري لمنع تفشي فيروس كورونا.

وعرفت أربع جهات تسجيل حالات إصابة ثقيلة بفعل هذه البؤر، حيث سجلت جهة العيون-الساقية-الحمراء لوحدها 168 حالة مؤكدة جراء ظهور بؤرة داخل وحدات لتصبير السمك بمدينة المرسى في صفوف العاملين بها.

ولم يختلف الحال كثيرا بجهة الشمال التي تم رصد 145 حالة فيها، جلها ببؤرة صناعية بالفحص أنجرة، في الوقت الذي تواصل بؤرة” لالة ميمونة” في تفريخ حالات جديدة بجهة الرباط-سلا-القنيطرة، بعد تسجيل 112جلها بالبؤرة الصناعية السالفة الذكر، الدار البيضاء- سطات سجلت هي الأخرى 99 حالة إصابة جديدة بفعل بؤر صناعية بعدد من أقاليمها كالجديدة والمحمدية.

يشار إلى أن بلاغا مشتركا لوزارات الداخلية الصحة الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي، قد أعلن عن عودة العديد من الأنشطة الاقتصادية لاستئناف العمل ورفع عدد من الإجراءات ابتداءا من يوم الخميس المقبل، وذلك ضمن عدد من التدابير المتخذة في إطار الانتقال إلى المرحلة الثانية من مخطط تخفيف الحجر الصحي.

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: