العاهل المغربي يجري عملية جراحية ناجحة في القلب

أفادت مصادر رسمية مساء الأحد بأن العاهل المغربي الملك محمد السادس (54 عاما) أجرى عملية جراحية ناجحة في القلب بمصحة القصر الملكي في الرباط.

وجاء في بيان لوكالة الأنباء المغربية “أن العملية جاءت بسبب عودة ظهور اضطراب في الإيقاع الأذيني للقلب”.

وأضافت الوكالة الرسمية أن الأطباء استخدموا تقنية “الترددات الراديوية” في العملية التي أجريت للملك محمد السادس.

وأكد البيان أن العملية كللت بالنجاح الكامل، وذلك على غرار العملية التي أجريت له يوم 26 فبراير 2018 بباريس، ومكنت من إعادة انتظام إيقاع نبض القلب وعودته إلى وضعه الطبيعي”.

وكان العاهل المغربي قد أجرى عملية جراحية عام 2018 بفرنسا، وذلك بعد كشف الفحوصات الطبية “وجود عدم انتظام في إيقاع نبض القلب”.

وتولى الملك محمد السادس العرش في العام 1999 بعد وفاة والده الملك الحسن الثاني رحمه الله جراء أزمة قلبية.

يذكر أن الخميس الماضي استأنفت الأنشطة الاقتصادية في كامل أنحاء البلاد المتمثلة في القطاعات الصناعية والتجارية والصناعة التقليدية وأنشطة المهن الصغرى والمهن الحرة والمهن المماثلة كالأسواق الأسبوعية، وفق بيان مشترك لوزارتي الداخلية والصحة وذلك في إطار سياسة الرفع التدريجي للحجر الصحي المفروض منذ مارس الماضي بسبب فايروس كورونا.

وتراهن الرباط على عودة الحركية الاقتصادية في كافة القطاعات في ظل ظروف صحية محكمة حتى لا تضطر إلى العودة إلى المربع الأول عبر سياسة الإغلاق.

وتقول وزارة الصحة إن المغرب حقق نتائج مميزة في مواجهة جائحة كورونا بفضل قرار الملك محمد السادس، حيث تفادت ما بين 6 و9 آلاف حالة وفاة نتيجة التدابير الاستباقية.

وفي إطار حرص المغرب على تأمين القارة الأفريقية من تداعيات وباء كورونا، دعا السفير الممثل الدائم للمملكة لدى الاتحاد الأفريقي واللجنة الاقتصادية لأفريقيا التابعة للأمم المتحدة محمد عروشي، الخميس، بأديس أبابا، إلى إحداث منصة للخبراء الأفارقة تعنى بمكافحة الأوبئة قصد تمكين القارة من مواجهة التحديات الصحية المستقبلية.

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: