رئيس الحكومة: القرارات الملكية السامية تستجيب لانتظارات المواطنين ومصلحة الوطن

أشاد رئيس الحكومة، الدكتور سعد الدين العثماني، بجميع مبادرات وقرارات جلالة الملك نصره الله، واصفا إياها بالشجاعة والاستباقية والاستشرافية، والتي تستجيب لانتظارات المواطنين ولمصلحة الوطن.

وأوضح رئيس الحكومة، في اجتماع مجلس الحكومة المنعقد يوم الثلاثاء 9 يونيو 2020 المخصص لمدارسة مشروع المرسوم رقم 2.20.406 المتعلق بتمديد مدة سريان مفعول حالة الطوارئ الصحية في سائر أرجاء تراب الوطني لمواجهة تفشي فيروس كورونا كوفيد-19 وبسن مقتضيات خاصة للتخفيف من القيود المتعلقة بها، أن كافة الإجراءات التي اتخذت بتعليمات ملكية سامية “رفعت رؤوسنا عاليا وجنبت بلادنا خسائر فادحة بسبب تفشي وباء كورونا”.
وأكد رئيس الحكومة أن الحكومة تواصل المسيرة تحت القيادة الرشيدة والحكيمة لجلالة الملك حفظه الله، متمنيا أن تشهد بلادنا إقلاعا على جميع المستويات وأن تستثمر الفرص المتاحة في هذه الظرفية.
وفي هذا الصدد، وجه رئيس الحكومة التحية والشكر لجميع السيدات والسادة الوزراء على جهودهم كل من موقعه، ودعاهم إلى الاستمرار في التعبئة لإنجاح المراحل المقبلة كما السابقة، معتبرا أنه شرف للمرء أن يعمل لخدمة بلاده في هذه الظروف الاستثنائية.
وبعد انتهاء المرحلة الأولى في مواجهة جائحة كورونا، شدد رئيس الحكومة على سعيه في إنجاح المرحلة المقبلة، مبرزا أن الحكومة، “اشتغلت بطريقة منسجمة وبإيجابية، يسودها التعاون بين مختلف القطاعات، رغم ما عرفته المرحلة السابقة من حدة الضغط بسبب الوضعية الاستثنائية وصعوبة المواكبة التي كانت تقتضي درجة عالية من التوافق والتكامل بين أعضاء الحكومة”.
كما نوّه رئيس الحكومة بالطريقة التي دُبرت بها هذه المرحلة بدرجة عالية من الوطنية والمهنية والحضور والانخراط، وهي أمور يضيف رئيس الحكومة، “نعتز ونفتخر بها، وبفضلها تمكنا من مواجهة الوباء ومحاصرته والتحكم فيه”.

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: