بلجيكا تزيل تمثال أحد ملوكها بعد إحراقه من قبل المحتجين-

بروكسل: أزالت بلجيكا، الثلاثاء، تمثال ملكها الراحل ليوبولد الثاني، من مكانه، عقب تخريبه من قبل المحتجين على مقتل الأمريكي جورج فلويد.

وذكرت صحيفة “بروكسل تايمز” أن التمثال في منطقة “أكاران” تمت إزالته من مكانه ونقله إلى مستودع أحد المتاحف، لترميمه وعرضه بعد ذلك في المتحف.

وكان محتجون قد دهنوا تمثال ليوبولد الثاني، بالصبغ الأحمر، وكتبوا عليه “لا أستطيع التنفس”، في إشارة إلى العبارة الشهيرة التي قالها فلويد قبل وفاته خنقاً على يد الشرطة.

وتشهد بلجيكا هذه الأيام حملة لإزالة تماثيل ليوبولد الثاني، صاحب السياسات الاستعمارية في الكونغو التي كانت مستعمرة بلجيكية خلال القرن الـ19.

وعلى خلفية مقتل فلويد، شهدت الولايات المتحدة استهدافا لتماثيل الشخصيات التاريخية ممن لها علاقة بالتمييز العنصري والعبودية، كما حطم محتجون فى بريطانيا تمثالا لتاجر الرقيق إدوارد كولستون.

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: