ضابط شرطة بالدائرة الثانية بوجدة يعتدي بالضرب على مهاجر مغربي بزعم خرقه الحجر الصحي.

شهدت مدينة وجدة  واقعة عنف جديدة قامت بها الشرطة ، حيث قام بعض عناصر الشرطة للدائرة الثانية للشرطة  بالاعتداء على مهاجر مغربي بالديار البلجيكية خرج أمام منزله أثناء الحجر الصحي  الذى فرضته الحكومة المغربية ضمن سلسلة الإجراءات الوقائية ضد فيروس كورونا المستجد، و قد تعرض للضرب المبرح داخل سيارة الشرطة و داخل مركز الشرطة  حيث قامت عناصر الشرطة  بضربه واعتقاله بعد خروجه إلى باب المنزل  التي يجلس بها، في شارع مولاي الحسن بودير بوجدة. فحظر التجول لا يشرع للشرطة العنف نحو المواطنين الموجودين أمام منازلهم“.

على جانب آخر فهذه ليست الحالة الأولى للعنف ضد أفراد الجالية المغربية حيث تعرضت فيما قبل مهاجرة مغربية بالديار الإسبانية للضرب من طرف رجال الأمن بنفس الدائرة ، تدخلت على إثرها المديرية العامة للأمن الوطني لتعميق البحث .

وقال المهاجر المغربي عبد الاله العلج أنه تعرض للعنف من طرف ضابط شرطة بنفس الدائرة حتى الإغماء بعد تم تقييد يديه ، و قد تقدم محاميه الأستاذ عبد الحق الفاضل بشكاية للنيابة العامة  ، كما وضع الضحية شكاية بولاية الأمن  بنفس المدينة

وفي تفاصيل المعلومات المذكورة، فقد إعتقل المهاجرالمغربي المدعو عبد الاله العلج من باب منزله على الساعة 16h20 عصرا يوم الاربعاء 20 ماي موافق لليلة 27 رمضان حيت موري عليه جميع انواع التعديب والسب والشتم بولد العاهرة  و غيرها من الألفاظ النابية  ” وسالته هل انا مواطن مغربي او اجنبي جزائري اجابتي قائلا امام الشهود ” بزاف على مك تكون جزائري مما اتار غضبي واحسست بالغبن والحكرة في بلدي “.

“أخبارنا الجالية ” إذ تضع هذه المعلومات  أمام المدير العام للأمن الوطني بشأن التحقق منها واتخاذ الاجراءات اللازمة لحفظ حقوق المواطن، ولحفظ هيبة الامن من جهة أخرى !!

وفي الصدد ذاته، يذكر بأن الاجراء القانوني بحق من لم يحترم الحجر الصحي هو السجن أو الغرامة  وليس الضرب المبرح واهدار كرامة المواطن على الملأ !!

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: