لأول مرة بإيطاليا.. لاوفيات بـ”كورونا” وتراجع عدد الإصابات

أفادت هيئة الحماية المدنية، اليوم السبت، أنه لأول مرة ومنذ بدء تفشي فيروس كورونا كوفيد-19 لم تسجل إيطاليا أية حالة وفاة بهذا الوباء في 11 منطقة خلال الساعات ال24 الأخيرة، فيما تواصل حالات الإصابة تراجعها.

وأضافت الهيئة، في بيانها اليومي، أن إيطاليا أحصت 111 حالة وفاة في يوم واحد، ليرتفع بذلك مجموع الوفيات في البلاد إلى 33340 وفاة، مشيرة إلى أنه تم تسجيل 416 إصابة جديدة في ثاني أدنى معدل يومي منذ 3 مارس الماضي ليصل إجمالي حالات الإصابة المسجلة إلى 232664 إصابة منذ بدء تفشي الوباء.

وبحسب الهيئة فإن عدد المرضى في العناية المركزة انخفض بـ 25 مريضا، ليبلغ العدد الإجمالي 450 مريضا.

وأضافت أن 36 ألف و561 مصابا هم قيد الحجر المنزلي الطوعي ولا يعانون من أي أعراض، بينما 6 آلاف و680 مريضا يعانون من أعراض الإصابة بالفيروس يخضعون للرعاية الطبية بالمستشفيات.

كما أشارت الى استمرار التزايد المطرد في أعداد المصابين الذين تعافوا من الفيروس ، إذ تماثل للشفاء التام 155633 مصابا بعد شفاء 2789 مصابا جديدا في الساعات ال24 الأخيرة.

ويأتي استمرار المنحنى التنازلي المتواصل إثر نجاح تدابير الإغلاق مع عدم تسجيل أي اصابات أو وفيات لأول مرة في إقليم بياشينتسا إحدى المناطق المنكوبة بشمال إيطاليا وخلو 6 من أقاليم البلاد من إصابات جديدة بالعدوى، أما اقليم لومبارديا بؤرة الوباء فقد سجل وحده 221 إصابة جديدة .

وكانت إيطاليا قد شرعت منذ 4 ماي الجاري في الرفع التدريجي لتدابير الحجر الصحي الشامل، مع التطبيق الصارم للتدابير الوقائية المتمثلة أساسا في الارتداء الإجباري للكمامات الواقية في وسائل النقل العمومية و المحلات التجارية والأماكن المغلقة مع الحرص على احترام مسافة التباعد الاجتماعي .

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: