في عملية سرية.. هذه تفاصيل ترحيل 26 إسرائيلياً من المغرب

مجموعة من 26 من أصل 36 إسرائيليا، تم ترحيلهم إلى إسرائيل صباح الخميس في “عملية جوية خيرية” بعد أن تقطعت بهم السبل في المغرب لمدة شهر ونصف، وبعد وفاة العشرة الآخرين بسبب فيروس كورونا.

ورغم أنه لا يُسمح للطائرات الإسرائيلية بالهبوط في المغرب، إلا أنه تم الاتصال من عضو الكنيست نير بركات، قبل شهرين تقريبا، لطلب المساعدة لإنقاذ الإسرائيليين العالقين في المغرب الذين كانوا يقيمون في العديد من الفنادق في مراكش والدار البيضاء.

وبعد وفاة 10 أشخاص في المجموعة بسبب فيروس “كوفيد- 19″، بدأت الخطة، والتي -حسب ما ذكره موقع “إسرائيل نوتيثياس” الناطق بالإسبانية- كانت عن طريق “استخدام طائرة خاصة تعود إلى المحسنين الدكتورة ميريام وشيلدون أديلسون والعمل الدبلوماسي الوثيق والسري مع المغرب”.

** عملية سرية

“كانت العملية سرية، بعلم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو”، وفقًا للمصدر، على الرغم من أنه “تم تسريبها في أوائل  أبريل”.

واستخدم نتنياهو القنوات الدبلوماسية للحصول على تصاريح مناسبة لتنفيذ المهمة، وهي عودة الإسرائيليين إلى تل أبيب بالطائرة عبر باريس.

وقال بركات بعد هبوط الطائرة في إسرائيل: “حتى أثناء أزمة الفيروس التاجي، لا تتخلى إسرائيل عن مواطنيها وتبذل جهودا كبيرة لمساعدتهم وإعادتهم إلى إسرائيل”.

وقال إيلان هاتويل، أحد الركاب الذين أعيدوا على متن الرحلة: “منذ ثلاثة أشهر، لم أر أسرتي وأطفالي الثلاثة”.  وأضاف: “إنه شيء صعب جدا، وأشكر مجلس الأمن القومي ورئيس الوزراء، والدكتورة ميريام وشيلدون أديلسون، وعضو الكنيست نير بركات وجميع الموظفين المسؤولين على إعادتنا إلى الوطن”.

وذكر الموقع الصحفي الإسرائيلي، أن المجموعة “تقطعت بها السبل في المغرب لأكثر من شهرين، في أواخر مارس”.

وكشف “إسرائيل نوتيثياس”، أنه “عندما بدأت إسرائيل مهام الإنقاذ لإعادة الإسرائيليين إلى ديارهم وسط حصار الفيروس التاجي، تم طلب مهمة مماثلة في المغرب”.

** تكفل الإمارات

في منتصف أبريل، بعد موافقة الحكومة المغربية في البداية على المهمة، أوقفوا عملية الإخلاء التي كانت ستتكفل بها دولة الإمارات “لأن الحكومة المغربية لم تتم استشارتها بشكل مباشر”، وكان من المتوقع أن تعود المجموعة في عيد الفصح، وفقا للموقع المذكور.

وتضمنت الخطة الأولية تعاونا بين إسرائيل والإمارات، التي كان لديها أيضا مجموعة من المواطنين المحاصرين في المغرب.  وبحسب ما ورد حاولت الإمارات القيام بحركات مماثلة مع العديد من البلدان الأخرى، لإعادة الاسرائيليين العالقين على حسابها من تلك البلدان.

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: