مغربيان من ألمانيا يدعمون جهود المغرب في مواجهة وباء كورونا.

في مبادرة فريدة من نوعها، بادر البروفيسور خالد السهولي، الاستاذ والطبيب الأخصائي في أمراض النساء والولادة بألمانيا، مدير قسم امراض النساء و الولادة بمستشفى شاريتي ببرلين، و محمدي أخباش ، رائد أعمال ناجح ، مؤسس شركة Moacon Ventures ، إلى تقديم تبرعات مهمة لدعم جهود المغرب في مكافحة وباء “كورونا”.
قام كل من البروفيسور خالد السهولي و رجل الأعمال محمدي أخباش في أول أيام رمضان إلى التبرع لشمال المغرب ب 30 000 من أقنعة الوجه الطبية (الكمامات .(
وصرح المتبرعان خالد السهولي و رجل الأعمال محمدي أخباش في هذا الصدد “في هذه الأيام لا ينبغي لنا فقط أن ننظر إلى ألمانيا وأوروبا. فكورونا ستعرض مجموعة من المناطق حول العالم للخطر. لذلك فإننا في الحاجة إلى مساعدة فورية. وفي هذا السياق، فإن كورونا لا تسبب فقط أضرارا اقتصادية. والتضامن هو أكثر من مجرد كلمة.
وأكد محمدي أخباش نريد بهذا الدعم أن نعبر بالارتباط العميق وعلاقتنا الوطيدة مع المغرب ونعبر أيضا تضامننا المطلق مع الشعب المغربي وهذا الدعم هو فقط بداية لدعم طويل الأمد مع المملكة المغربية تحت شعار “العطاء هو بمثابة أخذ جديد” ويضيف البروفيسور الدكتور خالد السهولي . أن هذه الكمامات الوقائية جاءت في شهر رمضان أي في الوقت المناسب تماما. وأن هذه الدفعة وصلت هذه الأيام إلى مدينة طنجة.
ويعد البروفيسور خالد السهولي ورجل الأعمال محمدي أخباش من أبناء مغربيان من طنجة ومن النماذج الناجحة في المجتمع الألماني.

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: