السماح للإيطاليين بزيارة أقاربهم وشركاء حياتهم و”ربما” الأصدقاء المقربين

يبدو أن الحكومة الإيطالية فشلت في محاولة توضيح من هم الأشخاص الذين يمكن للمواطنين زيارتهم بدءا من بعد غد الإثنين، لدى بداية التخفيف التدريجي لإجراءات الإغلاق.

 وتعرضت الحكومة لضغوط شديدة كي توضح مقصد رئيس الوزراء جوزيبي كونتي عندما قال إن المواطنين يمكن أن يزوروا أحباءهم.

 وأوضحت الحكومة أن هذا المصطلح ينطبق على المتزوجين، وشركاء الحياة المسجلة إقامتهم بنفس العنوان، والأشخاص من نفس الجنس الذين أبرموا شراكة مدنية، وكذلك الأقارب، والأشخاص المرتبطين “بوشيجة وجدانية وطيدة”.

وبحسب صحيفة كورييري ديلا سيرا، فإن تعريف “الوشيجة الوجدانية الوطيدة” يشمل الأصدقاء المقربين. لكن صحيفة لا ريبوبليكا، تقول إن هذه النقطة ما زالت غير واضحة.

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: