حزب «العدالة والتنمية» المغربي يدعو إلى إطلاق سراح معتقلي الحراكات الاجتماعية والصحافيين

دعا الفريق النيابي لحزب العدالة والتنمية (الحزب الرئيسي في الحكومة المغربية) إلى إطلاق سراح معتقلي الحراكات الاجتماعية والصحافيين المعتقلين وأعرب عن أمله في أن تكون الظرفية الخاصة التي يجتازها المغرب فرصة لتوفير الشروط المناسبة ليصدر الملك محمد السادس في المقبل من الأيام عفوه على السجناء من الصحافيين والمعتقلين على خلفية الأحداث المؤسفة التي عرفتها بلادنا مؤخراً.
وقال رئيس الفريق في مجلس المستشارين (الغرفة التشريعية الثانية)، نبيل الشيخي، بحضور رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، أمين عام الحزب، إن قائمة المأمول شملهم بالعفو الملكي تضم أيضاً «بعض المشهود لهم بالوطنية، والذين خانهم التعبير على منصات التواصل الاجتماعي في تعليقهم على القرارات والإجراءات المتخذة في ظل حالة الطوارئ الصحية»، مع وقف بعض المحاكمات «التي تم تحريكها بناء على شكايات كيدية بخلفيات سياسية».
وشجب «التطاول البئيس» الصادر عن بعض الأطراف الخارجية في حق مؤسسات المملكة، مشدداً على أنها «لا تعبر بذلك في حقيقة الأمر سوى عن حنقها من نجاح بلادنا، في تدبير هذه المرحلة، بفضل الله، ثم بالتلاحم القوي بين الدولة والمجتمع».

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: