مدريد تفيض جثثاً.. 14 مقبرة تتوقف عن استقبال الموتى

على الرغم من انخفاض معدل الوفيات اليومي بفيروس كورونا خلال الأيام الماضية، إلا أن العاصمة الإسبانية تواجه مشكلة حقيقية فيمسألة دفن جثث المتوفين بالوباء، الذي حصد آلاف الأرواح في إسبانيا.

فقد أفادت مراسلتنا ، السبت، بتسجيل إسبانيا 585 حالة وفاة إضافية خلال الساعات الـ24 الماضية، أكثر من نصف الضحايافي العاصمة مدريد.

إلى ذلك، أشار إلى أن السلطات في العاصمة الإسبانية عمدت إلى تحويل حلبة داخلية للتزلج على الجليد إلى مشرحة مؤقتة للتعامل معارتفاع أعداد الوفيات.

مقابر العاصمة مغلقة

كما لفت إلى توقف مقابر مدريد الـ 14 عن استقبال الجثث بسبب ارتفاع أعداد الوفيات وعدم توفر مستلزمات الوقاية لموظفيها.

وتعد إسبانيا ثالث بلد حول العالم تأثراً بالفيروس المستجد، بعد الولايات المتحدة وإيطاليا، إذ سجلت أكثر من 19 ألف وفاة.

إلا أنه على الرغم من الجدل الدائر حول عدد الضحايا الحقيقي، تعتبر السلطات الإسبانية أنه تمّ تجاوز ذروة المرض في مطلع أبريل،عندما بلغ عدد الوفيات اليومي 950 في الثاني من أبريل.

أقسى تدابير عزل

وتخضع إسبانيا لأحد أشدّتدابيرالعزلفيأوروبا منذ 14 مارس. ولا يُسمح بخروج السكان من منازلهم إلا لشراء المواد الغذائيةوالأدوية أو لإجراء نزهة قصيرة للكلاب، كما يُمنع خروج الأطفال إطلاقاً.

وتمّ تمديد هذا العزل حتى 25 أبريل ضمناً، لكن رئيس الحكومة بيدرو سانشيز أعلن الأسبوع الماضي أنه سيتمّ تمديد الإغلاق مرةجديدة على الأرجح.

لكن بعد أسبوعين من التوقف شبه الكامل للاقتصاد منذ أواخر مارس وحتى منتصف أبريل، استأنف قسم من العاملين في المصانعوورش العمل نشاطهم الاثنين، في حين لا يزال العمل من بعد سائداً حيثما أمكن.

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: