بشرى سارة.. شفاء أول مريض مصاب بـ”كورونا” بتجربة “البلازما المناعية”

أعلنت تركيا، اليوم الخميس، عن أول حالة شفاء لمريض يبلغ من العمر 56 سنة مصاب بفيروس “كورونا” عن طريق حقنه ببلازما مناعية لمريض آخر شفي من الداء.

وفي هذا الصدد، أفاد رئيس جامعة “إينونو” التركية، البروفيسور أحمد قيزل آي أن نتيجة اختبار كورونا للمريض الذي بدؤوا بعلاجه بطريقة “البلازما المناعية”، جاءت سلبية.
وأوضح قيزل آي، في تصريح صحفي، أنها المرة الأولى في تركيا التي تنجح فيها عملية نقل البلازما المناعية من شخص تعافى إلى مصاب بفيروس “كورونا”.

وأضاف أنه تم إجراء عملية النقل قبل 10 أيام، على مريض يبلغ من العمر 56 عاما، و ضع على جهاز التنفس الاصطناعي في وحدة العناية المركزة.

وأفاد بأنه تمت اليوم فصله عن الجهاز بعد تحسن حالته الصحية، حيث أظهرت نتائج اختبار الكشف عن الفيروس تعافيه من المرض.

وتقوم هذه التجربة على نقل بلازما شخص تعافى من فيروس “كورونا”، واكتسب أجساما مضادة له، إلى مصابين بالفيروس في محاولة لتزويدهم بهذه المناعة.

يذكر أن وزارة الصحة التركية أعلنت، اليوم، ارتفاع وفيات “كورونا” في البلاد إلى ألف و643، والإصابات إلى 74 ألفا و193، في حين بلغ عدد المتعافين 7 آلاف و89 شخصا.

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: