في زمن كورونا … نقط نظام للدكتور عبد الله بوصوف

أدى انتشار فيروس كورونا إلى تغيير نمط حياة ملايين البشر في العالم، وفرض التباعد الاجتماعي، في محاولة للحد من تفشي الوباء الذي غير من نمط الحياة و أثر في جميع الميادين السياسية منها و الإقتصادية .

و قد ناشد الامين العام لمجلس الجالية  الدكتور عبد الله بوصوف من خلال نقط نظام  ، المواطنين باتخاذ الإجراءات الوقائية وتنفيذ تعليمات السلطات العمومية من أجل محاصرة الفايروس في الزمان و المكان ، وكذلك تقليل الخروج لحمايتهم، لافتا الأنظار الى سفينة نوح كوسيلة  للنجاة و سفينة تيتانيك كأخرى للهلاك التي اتخذها كصورة مجازية للحجر الصحي و إتباع الإجراءات الوقائية للنجاة  من أجل منع انتشار هذا المرض.

وشدد الدكتور عبد الله بوصوف على أن السلطات العمومية تواجه الموضوع بمنتهى الوضوح والحسم في الليل و النهار من خلال الخطاب السياسي لتغيير الصور النمطية و عادات الحياة اليومية ،و نخص بالأمر رجال و سيدات السلطة العمومية   الذين يجولون في الأزقة و الشوارع من أجل التوعية بخطر كورونا و حث  المواطنين على تطبيق التعليمات فيما يخص الحجر الصحي و كذا دفاعهم  عن مواطنين لدول جوار في هذه المحنة مما يسجل للمغرب صفحات تاريخية خالدة من الملاحم و التكافل و التضامن الإجتماعي للإنتصار في حرب بجوار دول إفريقية تعرف هشاشة في المؤسسات الصحية و إنعدام التجهيزات الطبية .
وأضاف أنه كان يتابع منذ فترة، محاربة رجال التعليم الجهل عن بعد بالتعليم الإلكتروني بعد إغلاق المدارس و الجامعات .

وذهب الدكتور عبد الله بوصوف  إلى أن الحجر الصحي ليس خوفا أو سجنا، وإنما خطة فعالة مُجرّبة من أجل مقاومة انتشار الفيروس في غياب اللقاح وفي انتظار اكتشافه”، مردفا بأن “الأرقام المعلنة كل يوم حتى وإن بقيت في تصاعد متوقعة بسبب عدد الحالات المصنفة في دائرة المحتملة، والتي تخضع للمراقبة.

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: