المغرب يحاصر كورونا بعدة قرارات قبل ان تحاصره

قرر المغرب منع التجمعات التي يشارك فيها أكثر من 50 شخصا وإلغاء جميع التظاهرات الرياضية والثقافية حتى إشعار آخر بسبب فايروس كورونا، بينما ارتفع عدد المصابين السبت إلى 17 بعد تسجيل 9 حالات جديدة.

وقال بيان لوزارة الداخلية، السبت، إن هذا القرار يدخل ضمن إجراءات “احترازية لمواجهة الوضع الاستثنائي المتعلق بخطر تفشي فايروس كورونا المستجد”.

ويأتي غداة قرارات سريعة في اليومين الأخيرين للتصدي لانتشار الفايروس، شملت تعليق الدراسة ابتداء من الاثنين حتى إشعار آخر، وتعليق رحلات المسافرين جوا وبحرا من وإلى إسبانيا والجزائر وفرنسا وألمانيا وهولندا وبلجيكا والبرتغال.

وأعلنت وزارة الصحة، السبت، تسجيل تسع إصابات جديدة بالفايروس في مدن مختلفة، ثمان منها لمغاربة وفدوا من إسبانيا وفرنسا وإيطاليا بين 24 فبراير و12 مارس.

وزارة الصحة المغربية تعلن عن تسجيل تسع إصابات جديدة بالفايروس، ثمان منها لمغاربة وفدوا من إسبانيا

وهذه أكبر حصيلة إصابات يتم إعلانها دفعة واحدة في المغرب حتى الآن. وأوضحت الوزارة أن حالة جميع المصابين “مستقرة ولا تدعو إلى القلق”.

وكانت الوزارة قد أفادت الجمعة بشفاء أول شخص تم تسجيل إصابته بالفايروس، بينما أودى بمصابة واحدة. وكانت غالبية تلك الإصابات لمغاربة وفدوا من بلدان أوروبية أو لسياح فرنسيين.

وأربك تعليق تنقلات المسافرين حركة سياح أوروبيين وجدوا أنفسهم عالقين في المطارات المغربية، أو على الحدود البرية الوحيدة بين أفريقيا وأوروبا بجيبي سبتة ومليلية شمال المغرب.

وأعلن وزير الخارجية الفرنسية جان إيف لودريان على تويتر السبت الترخيص لفرنسيين بمغادرة المغرب على متن رحلات جوية، موضحا أنه تواصل حول الموضوع عدة مرات مع نظيره المغربي ناصر بوريطة.

وأودى فايروس “كوفيد – 19” حتى صباح السبت بما لا يقلّ عن 5402 شخص في العالم منذ ظهوره في ديسمبر الماضي، وفق حصيلة أعدتها وكالة فرانس برس.

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: