فرار مريض يشتبه بإصابته بفيروس كورونا من المستشفى بالجزائر

أفاد تقرير إخباري بأن مريضا يشتبه في إصابته بفيروس كورونا المستجد هرب من مستشفى بولاية البليدة القريبة من العاصمة الجزائرية، حيث كان يخضع للحجر الصحي.

ونقل تلفزيون “نوميديا” الخاص عن رضا دغبوش، مدير مستشفى بوفاريك قوله، إن المشتبه به فر من المستشفى في حدود الساعة الرابعة صباحا عبر نافذة المصلحة التي كان يتواجد بها.

وأوضح دعبوش، أن الأمر يتعلق بشخص (41 عاما)، لم يتحمل وضعه في الحجر الصحي، مؤكدا أن التحاليل الطبية الخاصة به لم تصدر بعد.

كما أكد أن الجهات الأمنية تواصل البحث عن الشخص الهارب، داعيا إلى عدم تهويل الموضوع.

كانت وزارة الصحة الجزائرية أعلنت، في وقت سابق اليوم السبت، عن تسجيل حالتين جديدتين مؤكدتين للإصابة بفيروس كورونا، ليرتفع العدد الإجمالي للمصابين إلى 19 حالة مؤكدة.

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: