السلطات المغربية تحذر مروجي الأخبار الزائفة عن كورونا

حذرت وزارة الداخلية المغربية، الأربعاء، من ترويج أخبار كاذبة حول انتشار فايروس كورونا المستجد بعدما سجلت تزايد تداولها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بينما لم يعلن سوى عن حالة إصابة واحدة بالفايروس في المملكة.

ودعت الوزارة في بيان المواطنات والمواطنين إلى ضرورة “توخي الحذر أمام ترويج أخبار كاذبة ووهمية منسوبة لجهات رسمية بواسطة تقنيات التواصل الحديثة”.

وجاء ذلك بعدما سجلت “تنامي نشر أخبار تضليلية وزائفة منسوبة إلى مؤسسات رسمية، حول ما تصفه بإجراءات احترازية متخذة من طرف السلطات في إطار محاربة الفايروس”، مؤكدة اتخاذ جميع الإجراءات القانونية لتحديد هوية مروجيها.

واضطرت وزارة التربية الوطنية، الثلاثاء، إلى إصدار بيان تنفي فيه نيتها تعليق الدراسة، غداة الإعلان عن أول إصابة مؤكدة في المغرب.

وأشارت الشرطة المغربية، الاثنين، إلى فتح تحقيق قضائي مع شخصين يدعيان الإصابة بالمرض لتصوير ردود أفعال مواطنين في الشارع بمراكش (جنوب)، كما أوقف شخص ثالث في تطوان (شمال) بث شريط فيديو يدعي فيه حدوث وفيات جراء الإصابة بالفايروس.

وأعلن حتى الآن عن إصابة واحدة في المملكة المغربية قادم من إيطاليا، بينما أظهرت التحاليل المخبرية سلامة 32 شخصا آخرين اشتبه بإصابتهم، بحسب آخر حصيلة لوزارة الصحة المغربية.

وانتشرت الشائعات حول وصول الفايروس إلى المغرب منذ إعلان إصابات في الجارتين الجزائر وإسبانيا الأسبوع الماضي، بينما ظلت السلطات تحذر من تداول الأخبار الزائفة والتهويل معلنة في الوقت نفسه احتمال إلغاء تظاهرات وتجمعات حاشدة.

وأكدت وزارة الصحة المغربية، عقب إعلان أول حالة إصابة الاثنين، أنها تراقب عن كثب حالة 104 أشخاص كانوا على متن الطائرة التي عاد فيها المصاب من إيطاليا إلى المغرب.

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: