سوق نخاسة على مواقع التواصل الاجتماعي

عادت واقعة بيع الخادمات المغربيات، التي شغلت الرأي العام المغربي والسعودي إلى الواجهة في نهاية الشهر المنصرم. أعيد نشر صور الخادمات المعروضات للبيع والاستبدال.
“بحال السلعة… مغربيات كيتباعو فالسوق” عنوان في موقع “كود”فقد غصت صفحات سعودية على مواقع التواصل الاجتماعي مؤخرا بإعلانات لـ”بيع خادمات مغربيات” مغضوب عليهن لكفاء، مقابل مبلغ مالي مخفض، بسبب ارتكابهن مخالفات، كرغبتهن في الحصول على هاتف أو لجهلهن في كيفية التعامل مع الأطفال، مع الإشارة إلى امكانية اختبار الخادمة لأيام قبل اتمام عملية نقل الكفالة والبيع النهائي.
الخبر: “خطير… بيع مغربيات في السعودية وجمعية حقوقية تتعهد بنشر تقرير صادم”.
شكلت صور مغربيات مقيمات في السعودية، منشورة على مواقع التواصل الاجتماعي، صدمة للمغاربة، وردة فعل معبرة عن سخطهم جراء المعاملة لبعض المغربيات وعرضهن في “سوق النخاسة”!
ووفق الصور المنشورة على نطاق واسع، والتي يجهل تاريخ نشرها، تحتوي على منشور تسويقي عبارة عن إعلان لمن أراد الظفر بعاملة مغربية مقابل مبلغ مالي حدد من قبل مشغلهن الأصلي، مع ذكر المواصفات التي تتميز بها العاملة، التي أرفقت صورتها بالمنشور. نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، اعتبروا هذه الحالة عودة إلى زمن العبودية وسوق النخاسة، حيث تباع فيها كرامة المغربيات بأثمان بخسة عبر مواقع متخصصة. كما أشار المصدر ذاته، تضيف “البديل السياسي”، إلى أن المنشور في حد ذاته “إهانة مباشرة للمرأة المغربية” من خلال تشييئها وردها سلعة تباع وتشترى.
وقال رئيس جمعية الكرامة للدفاع عن حقوق الإنسان، حسن أقبيو، في منشور له على الفيسبوك إن الجمعية التي يترأسها ستقوم قريبا بتفجير ملف مرتبط بالإتجار بالبشر في السعودية.
الحادثة عار على جبين العرب والمسلمين والإنسانية. ونحن نقترب من الثامن مارس/آذار! عيد بأي حال عدت يا عيد!
بل بأي حال نستقبل نكساتنا الداخلية ونكوص إنسانيتنا. وموتنا البطيء.
كورونا أحد الأسباب، التي تجنيها البشرية من جنونها وأكلها لحوم البشر نيئة وفي هذه الطقوس!

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: