الجدل القائم حول فيروس كورونا و انشغال الرأي العام الدولي من باحثين و منظرين لأسباب ظهور هذا الفيروس وضرورة الحد من انتشاره

الجدل لا زال قائما حول فيروس كورونا حيث أعلنت السلطات الصينية أمس الإثنين أن عدد الوفيات المؤكدة في البلاد من جراء فيروس كورونا المستجد ارتفع إلى 425 بعدما أودى هذا الفيروس التنفسي المميت بحياة 64 شخصا إضافيا في مقاطعة هوبي، بؤرة الوباء في وسط البلاد.
وأظهرت الحصيلة الجديدة التي نشرتها لجنة الصحة في مقاطعة هوبي أن وتيرة تفشي الفيروس لا تزال على حالها، إذ سجلت 2103 إصابات جديدة خلال 24 ساعة.
وبذلك يرتفع إجمالي عدد المصابين بالفيروس في سائر أنحاء العالم إلى ما لا يقل عن 20155 مصابا.
وأعلنت المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية ثاني حالة انتقال لفيروس كورونا الجديد من إنسان لآخر داخل الولايات المتحدة وكشفت عن مزيد من التفاصيل حول خطط التعامل مع المسافرين القادمين من الصين ضمن مساعي البلاد للحد من هذا الوباء.
في خضم حالة الطوارئ التي تعيشها الصين بسبب تفشي فيروس كورونا، أثارت مقاطع فيديو وصور لمسؤولين يرتدون كمامات “أكثر تحصينا” مخصصة للأطقم الطبية.
وقال رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي، الاثنين، إن اليابان ستتخذ الإجراءات اللازمة دون تردد لحماية مواطنيها من تفشي فيروس كورونا الجديد.
وأفاد آبي أمام البرلمان بأن اليابان بدأت بالفعل في تطوير مجموعات اختبار تشخيصي سريع للفيروس، حسبما ذكرت “رويترز”.
وبين نجاح إيطاليا في عزل هذا الفيروس حين أعلنت روما الأحد 2 فبراير حسب – (وكالة نوفا) – نجاح الأطباء في مستشفى سبالانزاني في روما في عزل فيروس “كورونا”
وجاءت الأنباء المبشرة على لسان وزير الصحة الإيطالي روبرتو سبيرانا خلال مؤتمر صحفي .
وبين موجة الخوف التي اعتلت الرأي العام الدولي،وبين
علماء إيطاليين تقول
ماريا كابوبيانشي ، مدير مختبر علم الفيروسات في سبالانزاني ، متحدثًة عن عزل فيروس كورونا
( إن توفر الفيروس في نظام استزراع يسمح لنا بتجربة العقاقير في المختبر ، والحصول على كميات كبيرة من الفيروسات لتطوير لقاح ، وفي النهاية أن يكون الفيروس متوفراً يعني أن نكون قادرين على إجراء دراسات)
وبين ماراج في بعض الصحف عن مدى صحة خبر البحث العلمي الرسمي الذي توصلت إليه الهند ، لتركيب الحمض النووي لفيروس كورونا الجديد .
والذي أوضحت ت فيه أن الفيروس ليس فيروس كورونا حقيقي.
بل هو عبارة عن أربعة أحماض نووية من فيروس الإيدز تم زرعها في الفيروس . ووضعت الرأي العام أمام إمكانية اعتباره فيروس مركب صناعيا مما يفتح الباب أمام فرضيات وقراءات متعددة، ويوجد رأي آخر اعتبر الفيروس وليد مختبرات صينية، وانتشاره جاء نتيجة تسل الفيروس في غفلة من خبراء البحث العلمي الذين فقدو السيطرة عليه.
بقلم حسناء مندريس

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: