دنيا باطمة تتهم صديقتها سناء بخيانتها وتعترف ضمنياً بمشاركتها في حساب «حمزة مون بيبي»

عادت الفنانة المغربية المثيرة للجدل، دنيا باطمة، الى مواقع التواصل الاجتماعي، بعد أن خفت حضورها كتيرا منذ اتهامها بالمشاركة في صفحة «حمزة مون بيبي»، التي كانت متخصصة بابتزاز الفنانين المغاربة داخل المغرب وخارجه. ولوحظ أن منشوراتها الجديدة تحمل إقراراً ضمنيا بمشاركتها هذه بالمسؤولية عن هذه الصفحة والاعمال الإجرامية التي كانت تقوم بها.
ونشرت باطمة، الممنوعة من السفر خلال الساعات الماضية عدة منشورات عبر «ستوري» حسابها على الانستغرام، أمس، مجموعة من التدوينات التي تطرقت من خلالها إلى غدر وخيانة الأصدقاء. وقال العارفون بباطمة إن التدوينات كانت تقصد أقرب صديقة لها وهي سناء، صاحبة ماركة للملابس التقليدية، خاصة أنها ألغت متابعتها لهذه الأخيرة على الانستغرام. والتي يقول المقربون من دنيا إنها اكتشفت أن صديقتها سناء كانت تقوم بتسريب أسرارها، وكانت أيضا تتحدث عنها من وراء ظهرها بطريقة سيئة.
وقالت دنيا «علاش قلت أنا فرحانة بهذشي لي فيه، (لماذا أنا فرحة بما أنا به) حيت امتحان من رب العرش العظيم، حيث كنا كنبغيو (نريد) نتعاونو مع الواحد كيضصر (يتكبر) وكيطلع لنا فوق الرأس، فتعلمنا درس هو اثق شر من أحسنت إليه، وما غتعاودش (لن نعيدها) أبدا» وأضافت «ما كذب لي قال الدنيا دوارة والحمد لله، يمهل ولا يهمل».
وردت سناء بطريقة غير مباشرة على صديقتها دنيا من خلال تدوينة نشرتها عبر حسابها على الانستغرام «لم أكن يوما ناكرة للجميل، وكما قال تعالى في كتابه الكريم «يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ فَتَبَيَّنُوا أَن تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَىٰ مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ». وأضافت «حتى القاضي قبل أن يصدر حكمه فإنه يستمع لكل الأطراف ويتبين كلامهم وهو مجرد بشر فما بالك بالخالق سبحانه وتعالى» و»في النهاية أقول إني لست منافقة أو غدارة، وستظل مواقفي شاهدة على ما أقول».
ومع تدوينة العتاب نشرت دنيا باطمة رسالة لمتابعيها وجمهورها عبر حسابها على «سناب شات» مجموعة من الفيديوهات، وقالت عن قضية تورطها في حساب حمزة مون بيبي «أنا أثق في نزاهة القضاء المغربي، وما تخافوش عليا الناس را ختكم فشكل، أنا را الرجولة منذ الطفولة» و»الله مني كيحب إنسان مؤمن كيبتليه، وأنا سعيدة بهاذ شي لي أنا فيه.. صدق أو لا تصدق».
ووجهت رسالة لأصحاب الصفحات على الانستغرام لتوضح سوء التفاهم الذي وقع من قبل، بعد مهاجمتها الصفحات الانستغرامية، وقالت في الفيديو، الذي نشرته عبر سناب شات: « أنا ما قصدتش جميع الصفحات، كاينين صفحات زوينين كينشرو (هناك صفحات جميلة تنشر) حاجات زوينة على الفنانين، ولكن بالمقابل كاين صفحات لي غير بـ 200 درهم يشرشحو الفنان ويخليوه ما كسواش، ويدير الفتنة (لا يساوي شيئا ويشعل الفتنة)» ووجهت أيضا الشكر لجمهورها، ولكن من ساندها ودعمها، هي وشقيقتها ابتسام.
ومن المنتظر أن تمثل الفنانة دنيا بطمة وشقيقتها ابتسام أمام قاضي التحقيق في المحكمة الابتدائية في مراكش يوم الاثنين 10 شباط/ فبراير الجاري على خلفية متابعتها في حالة سراح ومحاكمتها بستة فصول في ملف ما بات يعرف بحساب «حمزة مون بيبي»، المتخصص في التشهير بالفنانين والمشاهير وابتزازاهم في مبالغ مالية. ويدخل ملف باطمة في غضون أيام في طور التحقيق التفصيلي، بعد أربعة أيام على التئام جلسة محاكمة متورطين ثلاثة في هذا الملف يوم الخميس المقبل، ويتعلق الأمر بكل من «البلوغرز» سكينة جناح والملقبة بـ»غلامور» ومحمد ضاهر وهو مراسل صحافي وعدنان الساكن وهو صاحب وكالة لكراء السيارات والمعروف في هذا الملف باسم «مول الفيراري».
وترتبط جلسة محاكمة المتورطين الثلاثة بشكل متسلسل وكأنها حلقة منتظمة بجلسة مثول دنيا وشقيقتها أمام قاضي التحقيق، وقال محمد المديمي، رئيس المكتب التنفيذي للمركز الوطني لحقوق الإنسان إنّ الجلسة من شأنها أن تفجر حقائق نارية قد تعصف برؤوس أسماء وازنة متورطة في هذا الملف. وأكد المديمي أنّ عدد الشكايات، ومن بينها شكاية باسم المركز، ضد حساب «حمزة مون بيبي» في تزايد، بما فيها الشكايات ضد الفنانة دنيا بطمة، بعد أن آثر مجموعة من المتضررين طرق باب القضاء نتيجة تعرضهم للتشهير والابتزاز، موضحا في الوقت ذاته أنّ مناقشة الموضوع والاستماع إلى أقوال الشهود في الجلسة المتعلقة بـ»غلامور» ومن معها، قد تميط اللثام عن مستجدات وحقائق غير متوقعة، سيكون لها لا محالة تأثير على الجلسة المتعلقة بدنيا باطمة وشقيقتها.
وأشار إلى أن الاستماع إلى المتهمين المتورطين في هذه القضية، جرى بتواريخ مختلفة، الأمر الذي يفسر التئام جلسات بين الفينة والأخرى بالغرفة الجنحية التلبسية في المحكمة الابتدائية في مراكش، مردفا بالقول إنّ تأجيل جلسة المتهمين الثلاثة إلى السادس من الشهر الجاري، جاء رغبة من دفاع المشتكين في هذا الملف في منحهم مهلة لإعداد دفاعهم، ما جعلهم يقدمون ملتمسهم إلى رئيس هيئة الحكم، خاصة مع بروز نيابات جديدة وإنّه من غير المستبعد أن يطلب قاضي التحقيق أن تكون مواجهة للمرة الرابعة بين الملقبة بـ»غلامور» ودنيا باطمة بسبب الأقوال والأقوال المضادة بغية الوصول إلى حقائق جديدة في هذه القضية.
ويتضمن صك الاتهام، الذي توبعت به دنيا باطمة وشقيقتها، ست تهم، تتعلق أساسا بالمشاركة في الدخول إلى نظام المعالجة الآلية للمعطيات عن طريق الاحتيال والمشاركة عمدا في عرقلة سير هذا النظام وإحداث اضطراب فيه وتغيير طريقة معالجته، إضافة إلى المشاركة في النصب والتهديد وبث وقائع كاذبة قصد المساس بالحياة الخاصة للأشخاص قصد التشهير بهم والمشاركة في ذلك.

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: