تأييد الحكم الابتدائي في حق مغني الراب المغربي «الكناوي» بسنة سجناً نافذاً

قضت الغرفة الاستئنافية في سلا،أمس الأربعاء، بتأييد الحكم الابتدائي الصادر في حق مغني الراب محمد منير، المعروف بـ»سيمو الكناوي»، بسنة سجناً نافذاً وغرامة مالية قدرها 500 درهم.
وكان الرابور»الكناوي» قد توبع من أجل تهمة «نشر فيديو سب وشتم في حق عناصر الشرطة وإهانة هيئة منظمة، حيث كان وكيل الملك بابتدائية سلا قد قرر في الرابع من شهر نوفمبر الماضي، متابعة محمد منير الملقب بالكناوي، في حالة اعتقال بتهم «إهانة موظفين عموميين وإهانة هيئة ينظمها القانون».
يشار إلى أن منظمة العفو الدولية «أمنيستي» كانت قد نددت باعتقال مغني الراب المغربي الكناوي، الذي شارك في أداء أغنية «عاش الشعب»، واصفة اعتقاله بـ»الاعتداء المروع على حرية التعبير».
وسبق لمديرة المكتب الإقليمي للشرق الأوسط وشمال إفريقيا في منظمة العفو الدولية، هبة مرايف، قد صرحت بأن اعتقال الكناوي «اعتداء مروع على حرية التعبير»، مشيرة إلى أن الرابور لكناوي «يعاقب بشكل صارخ بسبب تعبيره عن آرائه المنتقدة للشرطة والسلطات».

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: