في العاصمة الفرنسية باريس عثر على جثة طفل بين عجلات هبوط طائرة تابعة لشركة “إير فرانس”، قادمة من أبيدجان، أكبر مدن ساحل العاج

 

عثرت السلطات الفرنسية على جثة طفل “يبلغ من العمر حوالي عشر سنوات” صباح الأربعاء 8 دجنبر2019 في مخزن عجلات الهبوط، لطائرة تابعة لشركة “اير فرانس” أثناء هبوطها في مطار رواسي شارل ديغول قادمة من أبيدجان.

متحدث باسم شركة “اير فرانس” أعلن عن نبأ وفاة “المهاجر” من دون تحديد عمره واعتبر ما حصل بأنه “مأساة إنسانية”، في حين قال مصدر أمني في ساحل العاج “إن خلف هذه المأساة الإنسانية إشارة إلى حدوث خرق أمني كبير في مطار أبيدجان”، وتساءل كيف يمكن لطفل في العاشرة من عمره الوصول إلى طائرة وما إذا تم تهريبه إلى هناك.
طريقة جديدة للهجرة السرية ومن قلب المطار وتزايد أعداد القتلى من أجل الوصول إلى أرض الفردوس المفقود، وكيف لطفل في العاشرة من عمره أن يفكر في الهجرة ومن المسؤول عن هذه المأساة؟

مقالات ذات صلة
1 من 738

بقلم حسناء مندريس

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: