خبر عاجل :
{"effect":"fade","fontstyle":"normal","autoplay":"true","timer":4000}
الرئيسية » أخبارالجالية » أول محجبة تدخل البرلمان البلجيكي سفيرة جديدة لتركيا في الجزائر

أول محجبة تدخل البرلمان البلجيكي سفيرة جديدة لتركيا في الجزائر

أخبارالجالية شؤون دولية يناير 6, 2020 9:40 م

باشرت ماهينور أوزدمير كوكطاش، الإثنين، مهامها كسفيرة لتركيا لدى الجزائر خلفا لمحمد بوروي، حسب السفارة التركية بالجزائر.

وأضافت السفارة، عبر بيان، أن وزير الخارجية الجزائري صبري بوقادوم استقبل، الأحد، ماهينور، التي سلمته أوراقها كسفيرة جديدة.

كانت ماهينور شغلت منصب نائب في البرلمان البلجيكي سابقا كونها تحمل الجنسيتين التركية والبلجيكية.

وولدت ماهينور أوزدمير كوكطاش في منطقة شايربيك في العاصمة البلجيكية بروكسل، في 7 ديسمبر 1982، وهي سياسية بلجيكية من أصل تركي، وحاصلة على شهادة عليا في العلوم السياسية والإدارة العامة من جامعة بروكسل.

وكانت غوكطاش شغلت منصب النائب البرلماني في برلمان بلجيكا سابقا، كونها تحمل الجنسيتين التركية والبلجيكية.

وتعتبر كوكطاش التي تتقن اللغات الإنكليزية والهولندية والفرنسية والتركية، أول نائبة محجبة، تدخل برلمان بروكسل. وهي متزوجة منذ 2010 من رحمي كوكطاش، القيادي في حزب الئريس التركي رجب طيب أردوغان “العدالة والتنمية”.

وفي 2015  فصلها حزبها “الإنساني الديمقراطي” من صفوفه بسبب نفيها لوجود مذبحة في حق الأرمن خلال آخر أيام الدولة العثمانية.

وتخلف كوكطاش السفير محمد بوروي الذي قضى أكثر من 3 سنوات في المنصب.

ويثيرتعيينها الكثيرفي الجزائر تساؤلات حول أبعاده خاصة في ضوء التطور الملحوظ في العلاقات خاصة الاقتصادية بين البلدين.

وتأتي مباشرتها لمهام منصبها بالتزامن مع الإعلان عن زيارة يجريها وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو إلى الجزائر اليوم.

وتتزامن زيارة أوغلو مع زيارة رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبية المعترف بها دوليا، فايز السراج،لها. وقد أكدت الرئاسة الجزائرية أن السراج  سيشرع اليوم الإثنين في زيارة للجزائر على رأس وفد رفيع المستوى لمدة يوم واحد.

وقالت الرئاسة في بيان إن اللقاء الذي سيجريه السراج مع رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، يندرج ضمن “المشاورات الدائمة والمتواصلة مع الإخوة الليبيين، وسيسمح بتبادل وجهات النظر حول تفاقم الأوضاع في ليبيا وبحث السبل الكفيلة لتجاوز هذه الظروف العصيبة”.

وبدأ وزير الخارجية بحكومة الوفاق الوطني الليبي، محمد الطاهر سيالة، زيارة إلى الجزائر اليوم حيث كان في استقباله بمطار هواري بومدين الدولي نظيره الجزائر صبري بوقادوم، بحضور وزير الداخلية الجزائري كمال بلجود.

ويرافق سيالة إلى الجزائر في الزيارة التي تسبق وصول رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، فايز السراج، وزير الداخلية بحكومة الوفاق فتحي باشاغا.

وكانت الخارجية التركية أكدت في وقت سابق أن وزير الخارجية التركي، تشاووش أوغلو، سيبدأ اليوم زيارة عمل إلى الجزائر تستغرق يومين.

وأشارت إلى أن أوغلو سيبحث مع نظيره الجزائري، صبري بوقادوم، العلاقات الثنائية بين البلدين، وتبادل وجهات النظر بخصوص قضايا دولية وإقليمية.

وتتزامن زيارة أوغلو إلى الجزائر مع قرار الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بنشر عسكريين أتراك في ليبيا.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: