خبر عاجل :
{"effect":"fade","fontstyle":"normal","autoplay":"true","timer":4000}
الرئيسية » شؤون دولية » وفاة بطعم الاغتيال لأول رئيس مصري منتخب: الإخوان طالبوا بتحقيق دولي وواشنطن «ترفض التعليق»

وفاة بطعم الاغتيال لأول رئيس مصري منتخب: الإخوان طالبوا بتحقيق دولي وواشنطن «ترفض التعليق»

شؤون دولية يونيو 17, 2019 10:54 م

توفي الرئيس المصري الأسبق محمد مرسي، أول رئيس مصري منتخب ديمقراطياً في تاريخ مصر الحديث، أمس الإثنين عن عمر يناهز 68 عاماً في قاعة محكمة أثناء النظر في قضية متهم فيها بالتخابر.

ووصفت جماعة «الإخوان المسلمين»المحظورة التي ينتمي إليها مرسي الوفاة بأنها «جريمة مكتملة الأركان» وطالبت بإجراء تحقيق دولي.
وقالت النيابة العامة في بيان إن مرسي «تحدث خلال الجلسة لمدة خمس دقائق، وعقب انتهائه من كلمته رفعت المحكمة الجلسة للمداولة»، مضيفة «أثناء وجود المتهم محمد مرسي العياط وباقي المتهمين بداخل القفص سقط أرضاً مغشياً عليه حيث تم نقله فوراً للمستشفى وتبين وفاته».

آخر كلماته كانت «بلادي وإن جارت عليّ عزيزة»… أمير قطر نعاه واردوغان حمّل «الطغاة» المسؤولية

وتابع البيان أن مرسي «حضر للمستشفى متوفيا في تمام الساعة الرابعة وخمسين دقيقة مساء» بالتوقيت المحلي.
وأمرت النيابة العامة بندب لجنة عليا من الطب الشرعي لإعداد «تقرير طب شرعي بأسباب الوفاة تمهيداً للتصريح بالدفن».
وقال المحامي عبد المنعم عبد المقصود الموكل عن مرسي «الرئيس مرسي منذ فترة وهو مريض وتقدمنا كثيراً بطلبات لعلاجه بعضها تم الاستجابة له وبعضها لا».
وكان مرسي قد قال خلال محاكمته وقبل وفاته أمس إنه متسمك ببلاده حتى وإن جارت عليه، مؤكداً عدم البوح بأسرار بلاده حتى مماته.
وفي كلمته من خلف القفص الزجاجي، انتقد إجراءات المحاكمة معه، وفق محاميه.
وقال مرسي: «حتى الآن لا أرى ما يجري في المحكمة لا أرى المحامي ولا الإعلام ولا المحكمة، وحتى المحامي المنتدب من المحكمة لن يكون لديه معلومات للدفاع عني».
ونعاه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قائلاً: «لفظ مرسي المحكوم بالإعدام ظلما أنفاسه الأخيرة في قاعة المحكمة، دليل بيّن على الاضطهاد الممارس عليه وعلى الشعب المصري».
وأضاف: «سنذكر دائماً مرسي الذي جلس على كرسي رئاسة مصر بدعم من الشعب».
وشدد أنه «لم نجتمع حتى اليوم بقتلة مرسي ولا يمكن أن نلتقيهم أبداً».
وتابع «يمكن للظالمين أن يسعوا لقتل المظلومين أو حتى يمكن أن يكونوا وسيلة في استشهادهم بقتلهم، ولكن لا يستطيعون المساس بمجد نضالهم أبداً». وحمّل «الطغاة» المصريين مسؤولية وفاة مرسي.
كما نعى مرسي، أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني في تغريدة على «تويتر» قائلاً: «تلقينا ببالغ الأسى نبأ الوفاة المفاجئة للرئيس السابق الدكتور محمد مرسي… أتقدم إلى عائلته وإلى الشعب المصري الشقيق بخالص العزاء… إنا لله وإنا إليه راجعون».
إلى ذلك، قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية، مورغان أورتاغوس، إنّ الإدارة الأمريكية «ليس لديها تعليق على وفاة محمد مرسي».
جاء ذلك في مؤتمر صحافي من مقر الوزارة في العاصمة واشنطن، رداً على سؤال حول تعليق الإدارة الأمريكية على وفاة مرسي. وأضافت: «علمنا من تقارير إعلامية عن خبر وفاة محمد مرسي، وليس لدينا تعليق».

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: