رسميا… سالفيني يغلق الموانئ في وجه اللاجئين

مغاربة إيطاليا

رفضت إيطاليا اليوم الأحد السماح برسو باخرة تابعة لمنظمة إنسانية تقل أكثر من 600 لاجئ.

تأتي هذه الخطوة التي اتخذها وزير الداخلية الإيطالي الجديد ماتيو سالفيني، الذي يرأس أيضا حزب الرابطة المنتمي لأقصى اليمين، في إطار جهوده الرامية لتنفيذ وعوده الانتخابية بوقف تدفق المهاجرين على البلاد.

وكتب سالفيني في صفحته على فيسبوك “مالطا لا تقبل أحدا. فرنسا ترد الناس على أعقابهم عند الحدود. إسبانيا تدافع عن حدودها بالسلاح، من الآن فصاعدا ستبدأ إيطاليا أيضا رفض تهريب البشر وتقول لا لأعمال الهجرة غير المشروعة”.

وقال سالفيني “هدفي هو توفير حياة آمنة لهؤلاء الشبان في أفريقيا ولأطفالنا في إيطاليا” وأطلق الوزير وسم (هاشتاغ) “لنغلق الموانئ”.

وكانت منظمة “إس.أو.إس ميديتيراني” الإنسانية قالت على تويتر في وقت سابق اليوم إن باخرة “أكواريوس” التابعة لها تقل 629 مهاجرا، من بينهم 123 قاصرا لا يرافقهم بالغون و11 طفلا وسبع نساء حوامل.

وقالت المنظمة إنه تم انتشال المهاجرين، ومعظمهم من منطقة أفريقيا جنوب الصحراء، في ست عمليات إنقاذ مختلفة قبالة سواحل ليبيا، ومن بينهم المئات أنقذتهم وحدات البحرية الإيطالية من البحر ثم نقلوا بعد ذلك إلى السفينة.

وأثناء إبحار السفينة شمالا فإنها ستمر أمام جزيرة مالطا وقال مسؤول إيطالي إن سالفيني كتب إلى حكومة مالطا طالبا السماح برسو السفينة أكويريوس هناك.

وقالت مالطا إن عملية الإنقاذ تمت في المياه الدولية قبالة ليبيا وتولت إيطاليا تنسيقها.

 

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: