الجالية المغربية ببروكسيل تُشعل أزقة المدينة بعد التأهل لمونديال روسيا

انطلقت الأفراح في شوارع مدينة بروكسيل البلجيكية  وكذلك مواقع التواصل الاجتماعي بعد التأهل إلى كأس العالم 2018 في روسيا بعد تحقيق الفوز الأهم على حساب منتخب ساحل العاج بهدفين دون مقابل خارج الديار.

وجاءت أهداف المنتخب المغربي عن طريق نبيل درار وكذلك المهدي بن عطية وكتب أحد المغردين على موقع التواصل الاجتماعي تويتر: “بعد غياب طويل ومعاناة أجيال وخيبات أمل متتالية ها نحن الآن في أهم مسابقة بعالم كرة القدم مبروك للمغرب وللاعبين الأبطال

و استقبلت الجالية المغربية هذا الفوز بكل بهجة حيث عبرت على فرحتها كما سننقله في منشورات أخرى ، إلا أن الفرحة لم تدم طويلا و خصوصا ببروكسيل حيث عبر بعض أفراد جاليتنا بفرحة من نمط آخر تتنافى مع أخلاق الرياضة و كذا أخلاق المغاربة ، حيث أضرموا النار في سيارات و حافلة في شارع موريس لومونيي وسط مدينة بروكسيل و هجموا على محلات و سرقوا و نهبوا و حطموا و خصوصا شوهوا الصورة التي يعمل العديد من أفراد الجالية على تغييرها و سنصبح في صباح الغد من المهاجرين المخربين مما سيزيد من كراهية الشعب البلجيكي  لجاليتنا.

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: