مسؤول بالأمن الملكي يوبخ برلمانيات بسبب الاستحواذ على “حلوى سيدنا”

يجري في ردهات البرلمان حديث بين المستخدمين والمستخدمات، حول تصرف “لا أخلاقي”، كانت بطلاته ثلاث برلمانيات لحظة ابتلاع “حلوى سيدنا” عند افتتاح الدورة البرلمانية من طرف ملك البلاد يوم 13 أكتوبر الجاري، يقول مصدر من عين المكان.

وتحكي الألسن، أن مسؤولا بالأمن الملكي، قام لحظة شروع نواب الأمة في التهام حلوى المخزن بشراسة، بإعطاء الأوامر لفتح الباب الخلفي من إحدى الممرات، حيث كان يمنع نساء ورجال شركات النظافة من الاقتراب لمكان الحفل، وبمجرد اقتراب هؤلاء، قامت ثلاث برلمانيات بنهرهم وقمعهم محاولة تحقيرهم كرجال ونساء للنظافة أرادوا تذوق “حلوى سيدنا”، غير أن مسؤولا أمنيا عالي الرتبة من جهاز الأمن الملكي، شهد أطوار هذا التصرف الاستعلائي المتكبر في حق رجال ونساء من عامة الأمة، صادر عن ممثلات الأمة “يا حسرة”، فاقترب من البرلمانيات ووبخهن، وقال بأن هذه الحلوى “باروك سيدنا” مخصصة للجميع، وحين “تكون الحلوة حلوتكن، حينها يمكنكن منع من تشأن”، في سلوك أفرح هؤلاء العمال، فحرص المسؤول الأمني بنفسه على استفادتهم من الحلوى، يضيف ذات المصدر

الرباط. الأسبوع

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: