متطرفين يتظاهرون ضد الإسلام بهولندا

نظم أعضاء من حركة “فوربوست” اليمينية المتطرفة، الأربعاء، مظاهرة مناهضة للإسلام، في لاهاي بهولندا، احتجاجا على تحويل كنيسة قديمة بالمدينة إلى مسجد.

وأفاد مراسلنا أن المتظاهرين تجمّعوا أمام الكنيسة التي ستتحول إلى مسجد، رافعين لافتة كتبت عليها عبارة “لا نريد جهادا في شارعنا”.

كما ردّدوا هتافات من قبيل “لا نريد الإسلام والمساجد في هولندا”، و”لا نرى تفسيرًا لبيع كنيسة للمسلمين”، في إشارة للكنيسة التي اشترتها إدارة مسجد “القبلتين” التابع لوقف الجماعة الإسلامية “الأحمدية” في البلاد.

وانتظمت المظاهرة بالتزامن مع تنظيم الوقف برنامجًا للتعاون لسكان الحي.

وفي تصريح لأخبارنا الجالية ، قال رئيس الوقف، روبرت محمد أمين: “لم نفهم سبب المظاهرة، فالمتظاهرون اختاروا الاحتجاج بدل التحدث معنا”.

واعتبر أن “أمثال هؤلاء لديهم أحكام مسبقة بحق الإسلام، لذا يجب عليهم التحاور معنا وهدم تلك الأحكام”.

من جانبه، قال إغناس، وهو من سكان الحي، إن “المظاهرة مقززة”، مشيرا أن “من قاموا بها ليسوا من سكان الحي”.

وأعرب إغناس عن عدم معارضته لتحويل الكنيسة القديمة إلى مسجد، داعيا إلى “ضرورة إظهار الاحترام لأفكار ونمط حياة الجميع، فمن المحزن انقسام سكان الحي لجزئين”.

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: