منفذ هجوم المتحف الإسرائيلي ببروكسيل يرفض التكلم و يطلب العلاج

بعد عامين على إستهداف المتحف الإسرائيلي ببروكسيل ، يتقدم الْيَوْمَ مهدي نموش  للإجابة على أسئلة المحققين في القضية التي عرفت متابعة كبيرة من الرأي العام ، و قد صرح سيباستيان كورتوا محامي مهدي أن موكله لن يتكلم  في الجلسة  و ذلك راجع لعدم تلقيه العلاج و رفض قاطع للسلطات البلجيكية للسماح له بالقيام بفحوصات . و يبدو أن مهدي نموش يعاني من آلام حادة في الرأس، لأجلها  زاره طبيب شرعي في شهر أبريل الماضي و طلب بأن تجرى له فحوصات معمقة على رأسه الا ان الرد كان بالرفض .

و لازال المتهم الثاني الذي رافق مهدي نموش لتنفيذ العملية مجهولا ليومنا هذا و يمكن أن  تبقى هويته في علم الغيب اذا لم يفصح عنه مهدي .

 

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: