استنفار أمني بماسّا كارارا بعد ادعاء مغربي مسلح أن الملائكة امرته بذلك

تعيش مدينة ماسّا كارارا منذ بضعة أيام استنفارا أمنيا بعد إلقاء القبض على ثلاثيني مغربي مسلح تسبب في هلع أمني عندما قام وهو في حالة هستيرية بالصياح الله أكبر في الشارع العام، وازداد قلق المحققين عندما تم الكشف أنه مسلح.

وحسب التحريات الأولية التي كشفت عنها مصالح الأمن بماسّا كارارا فإن عناصرها باشرت البحث مباشرة تلقيها لبلاغات مختلفة تشير إلى تواجد شخص يجوب شوارع المدينة صائحا الله أكبر، وبعد ساعات من البحث تم رصد مهاجر مغربي يدعى عبد الفتاح حيلوة، 33 سنة، كان يحمل معه مسدسا آليا معبأ بالرصاص وكمية صغيرة من المخدرات.

المحققون قالوا أن المهاجر المغربي من ذوي السوابق وأنه محكوم عليه بالسجن غيابيا من قبل محكمة ميلانو، وكان يتعمد انتحال هويات مختلفة حتى لا يقع في أيادي عناصر الأمن.

هذا وحسب الصحافة المحلية فإن العناصر الأمنية المختصة بمحاربة الإرهاب دخلت على خط القضية لمعرفة الأسباب التي دعت المهاجر المغربي للتكبير وسط الشارع العام وهو مسلح، وفيما إذا كان يعتزم إطلاق النار على المارة، بينما اكتفى المتهم أثناء استنطاقه لمعرفة سبب توفره على سلاح ناري بالقول “الملائكة أمرتني بالتسلح”.

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: