google.com, pub-4622360082312857, DIRECT, f08c47fec0942fa0

إلغاء تجمع خطابي لبنكيران

أعلن حزب العدالة والتنمية الإسلامي في المغرب، إلغاء تجمع خطابي كان الأمين العام للحزب «عبد الإله بن كيران» يعتزم عقده  غدا ، من دون إبداء أسباب.

وأرجعت اللجنة الحزبية الجهوية للانتخابات الجزئية التشريعية 2017 بدائرة «تطوان»، إلغاء تنظيم المهرجان الانتخابي لـ«بن كيران»، لأسباب موضوعية وتقنية، دون الكشف عن طبيعتها.

ورفض «محمد ادعمار»، القيادي في الحزب والمرشح باسمه لخوض الانتخابات الجزئية المزمع إجراؤها بـ«تطوان» الكشف عن أسباب منع المهرجان الخطابي لزعيمه.

ونقلت مصادر صحفية عن قيادي حزبي، «وجود ضغوط» من جهات من دون أن تسميها وراء منع حضور «بن كيران»، الذي باتت علاقته مع محيط القصر متوترة منذ مرحلة الانسداد الحكومي.

ولا تزال خلافات «بن كيران» مع أحزاب التحالف الحكومي مستمرة، خصوصا مع «عزيز أخنوش»، رجل الأعمال المقرب من القصر الذي كان مكلفا بإفشال «بن كيران» في مهمة تشكيل الحكومة.

ووجه «بن كيران»، في مهرجان خطابي سابق بمدينة «فاس»، انتقادات ضمنية إلى خطاب الملك «محمد السادس» عندما طالب بفتح تحقيق في فترة الانسداد الحكومي كما هو الشأن بالنسبة للتحقيق الذي أمر به الملك في تأخر المشروعات التنموية بإقليم «الحسيمة».

وعيّن  الملك «محمد السادس»، «عبد الإله بنكيران»، رئيسًا للحكومة، عقب تصدر حزبه الانتخابات البرلمانية في 7 من أكتوبرالماضي، إلاّ أن تشكيل الحكومة برئاسة «بنكيران، تعذّر لمدة تجاوزت 5 أشهر.

وفي 17 مارس المنصرم، عيّن الملك محمد السادس «سعد الدين العثماني»، رئيس المجلس الوطني (أعلى هيئة) لحزب «العدالة والتنمية»، رئيسًا للحكومة خلفًا لـ«بنكيران»، كما عين الحكومة الجديدة برئاسة «العثماني» في 5 من أبريل الماضي.

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: