المغرب يرّد على ربطه بالإرهاب: حملة ظالمة

الحكومة المغربية تنتقد غلاف “الإرهاب وُلد في المغرب”: عمل مستفز وغير مقبول
انتقدت الحكومة المغربية بشدة غلاف العدد الأخير من المجلة الفرنسية “جون أفريك” الذي حمل عنوان “الإرهاب وُلد في المغرب”، إذ قال مصطفى الخلفي، الناطق الرسمي باسم الحكومة المغربية، إن الغلاف “عمل مستفز وغير مقبول ومدان”.

وأكد الخلفي اليوم الخميس في الندوة الصحفية التي تعقب المجلس الحكومي، إنه اتصل مباشرة بكاتب المقال بعد مطالعته للعدد، معبرا له عن استنكاره للربط بين المغرب والإرهاب، كما أكد الخلفي أن التوضيح الذي نشرته المجلة الفرنسية لم يكن في مستوى “تجاوز الإساءة البالغة التي سببها الغلاف”.

وقال الخلفي إن هذا الغلاف يمثل جزءا من “حملة ظالمة ظهرت لدى عدد من الدول، وفي عدد من صفحات الشبكات الاجتماعية، والبرامج، وكلها تحاول إحداث صورة نمطية سلبية تربط بين المغرب وبين الإرهاب، وتحاول النيل من مجهودات البلاد في محاربة الإرهاب والتطرف”.

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: