وفاة مهاجر مغربي بمدينة ريمني طعنه مهاجر تونسي

فارق الحياة زوال اليوم الجمعة مهاجر مغربي بقسم الإنعاش بمستشفى مدينة ريمني بعد صراع مع الموت دام خمسة أيام إثر تعرضه لطعن من قبل مهاجر تونسي.

وكانت عناصر الأمن بريمني قد عاينت صباح يوم الأحد الماضي في أحد المباني المهجورة بشارع “باسّي” المهاجر المغربي البالغ من العمر 33 سنة وهو شبه جثة هامدة مضرج بالدماء بعدما قام أحد الأشخاص بطعنه بأداة حادة .

وصباح يوم الخميس قام مهاجر تونسي، 41 سنة، ومقيم بإيطاليا بصفة قانونية بتسليم نفسه لمصالح الأمن معترفا بارتكابه لجريمة طعن المهاجر المغربي، مبررا ذلك برفض الضحية تسديد مبلغ 100 يورو كدين له عليه.

وبعد الإعلان عن وفاة المهاجر المغربي توجهت عناصر الشرطة إلى إقاء القبض على الجاني التونسي بتهمة القتل العمد، بعدما كان قد تقرر متابعته في حالة سراح بتهمة محاولة القتل.

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: