اشتباكات في روما استعملت فيها قنينات الغاز

اشتبكت الشرطة، اليوم الخميس، مع لاجئين فى روما، تحدوا أمر بمغادرة مبنى كانوا يقيمون فيه بصفة غير قانونية.

واحتجاجا على تنفيذ أمر الإفراغ قام بعض اللاجئون وهم يصرخون الإشتباك مع رجال الشرطة المزودين بعتاد مكافحة الشغب من خراطيم المياه وقنابل مسيلة للدموع. وتناثرت الحشايا وصناديق القمامة المقلوبة ومقاعد بلاستيكية محطمة فى الميدان الواقع على بعد شارع واحد من محطة القطارات الرئيسية فى روما.

واحتل نحو مئة لاجئ الميدان منذ يوم السبت عندما طردت السلطات الجزء الأكبر حوالي 800 لاجئ من مبنى إداري مجاور كانوا يحتلونه منذ نحو خمس سنوات.

وعلق اللاجئون لافتة على المبنى كتب عليها باللغة الإيطالية “نحن لاجئون ولسنا إرهابيين”.

واندلع حريق صغير على الرصيف وأشعل اللاجئون من داخل المبنى النار فى ملاءة معلقة من نافذة بالطابق الأول.

وأغلب اللاجئين من اريتريا ومنحتهم إيطاليا بالفعل حق اللجوء، وقالت الشرطة إنهم رفضوا الإقامة فى مأوى وفرته لهم السلطات المحلية.

وقالت الشرطة فى بيان إن اللاجئين كانوا يحملون عبوات غاز وفتحوا بعضها وضربوا ضباط الشرطة بالحجارة والزجاجات وأطلقوا عليهم رذاذ الفلفل. واعتقلت الشرطة بعض الأشخاص.

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: