مهاجر مغربي يقتل أحد أبناء بلده ذبحا في مدينة ساسّولو..فيديو

شهدت مدينة ساسّولو ليلة أمس جريمة فضيعة ذهب ضحيتها ثلاثيني مغربي ذبحه أحد أبناء بلده من الوريد إلى الوريد بقطعة زجاجية.

وكانت عناصر الشرطة في مدينة ساسولو قد عاينت على حوالي العاشرة من ليلة أمس جثة مهاجر مغربي، 37 سنة، كان يتواجد بإيطاليا بصفة غير قانونية بالقرب من المحطة المركزية للقطارات، قام مهاجر مغربي آخر بذبحه بقطعة من قارورة زجاجية، من قبل أن يلوذ بالفراد ويخر الضحية هامدا على قارعة الطريق وفق ما وثقته كاميرات المراقبة بالمنطقة التي وقعت فيها الجريمة.

وفي زمن وصف بالقياسي من قبل المحققين بفضل إفادات بعض المهاجرين المغاربة الذين شهدوا وقوع الجريمة، تم إلقاء القبض على الجاني وهو مهاجر مغربي يبلغ من العمر 41 سنة يتواجد بإيطاليا بصفة قانونية وإن كان حاليا ينتظر تجديد بطاقة إقامته.

ونقل موقع “إل ريستو دي كارلينو” الإخباري أن الشهود أفادوا أن القاتل والمقتول دخلا في مشاداة كلامية بينهما داخل احد المقاهي قبل ان تتطور إلى عراك حقيقي بين الإثنين حيث اتهم الجاني الضحية بتهريب أحد زبائنه لشراء المخدرات، وامام حالة السكر الطافح التي كان عليها الإثنين دخلا في مواجهة عنيفة استعملت في بدايتها الأحجار والهروات وبينما كان الجميع يعتقد أن المواجهة انتهت بين الإثنين وبينما كان الضحية يغادر المكان على متن دراجته الهوائية قام الجاني بالتربص له وطعنه بواسطة قطعة من قارورة زجاجية على مستوى العنق ويخر هامدا وسط أنظار المارة، وفق ما وثقته كاميرات المراقبة التابعة للشرطة.

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: