شابة مغربية ببادوفا تحاول الإنتحار بعدما اكتشفت خيانة خطيبها الإيطالي

حاولت شابة من أصول مغربية لا يتجاوز عمرها 22 سنة الإنتحار مساء أمس الأحد بنواحي مدينة بادوفا، برمي نفسها من الطابق الثاني عندما اكتشفت خيانة خطيبها الإيطالي لها.

الشابة المغربية المتواجدة حاليا في المستشفى بمدينة بادوفا في حالة وصفت بغير الخطيرة، وفق ما اوردته مواقع إخبارية محلية، جن جنونها بمجرد ما بدأ هاتف خطيبها الذي تركه لديها في البيت يستقبل رسائل حميمية من إحدى الفتيات، مكتشفة بذلك خيانته لها بعدما كان قد أخبرها أنه قضى الليل رفقة بعض الأصدقاء فقط.

الشاب الإيطالي قال للمحققين إنه تفاجأ أثناء عودته إلى البيت بإنقضاضها عليه ضربا وإصابته بخدوش في وجهه، دون أن تمنحه فرصة للكلام، وبينما كان يحاول تهديء روعها، على حد تعبيره، قامت برمي نفسها من شرفة البيت الذي يقطنانه معا الواقع في الطابق الثاني بإحدى العمارات الكائنة بحي مورتيزي ببادوفا من علو حوالي 7 أمتار.

ولم يستطع الشاب الإيطالي من إبعاد الشبهات حوله لدى المحققين من كونه قد يكون هو من دفعها للسقوط إلا بفضل ثلاثة شهود من بينهم شقيقة الشابة المغربية الذين كانوا شهود عيان عن الحادثة.

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: