تفكيك شبكة للزواج الأبيض يقودها مغاربة بمدينة ميسّينا

أعلنت المصالح القضائية بمدينة ميسينا الصقلية عن تفكيكها لشبكة للزواج “الأبيض” بين مهاجرين أجانب ونساء من سكان المدينة.

التحقيقات التي أشرفت عليها عناصر الشرطة المالية بميسينا أسفرت عن متابعة 15 شخصا، 11 امراة إيطالية و4 مهاجرين مغاربة، قال عنهم المحققون أنهم كان يشرفون على “وكالة زواج” حقيقية بالمدينة.

وحسب المحققون فإن المتورطون المغاربة كانوا يتولون عملية ترتيب الزواج بين مهاجرين غير نظاميين و إيطاليات يكون دافعهن الأساسي هو الحصول على بعض اليوروهات بهدف تحسين وضعيتهن المادية.

وتبلغ كلفة الزواج الواحد ما بين 6 ألاف و 10 ألاف يورو يتم توزيعها بين المنظمين والوسطاء و “الزوجة”، كما أن هذه التكلفة تختلف حسب الإختلاف إذا ما كان الأمر يتعلق فقط بتسوية الوضعية القانونية فقط أي الحصول على بطاقة الإقامة أم الإنتظار إلى غاية الحصول على الجنسية الإيطالية، يضيف المحققون.

النيابة العامة بميسينا التي قادت التحقيق قالت إن ارتفاع طلب الطلاق بين الإيطاليات المتزوجات بالأجانب في مدينة ميسينا كان كفيلا لإثارة الشكوك وفتح تحقيق في الموضوع حيث تبين أن بعض المهاجرين المغاربة حولوا ميسينا إلى ملاذ الفرج للمهاجرين غير النظاميين لتسوية وضعيتهم عن طريق الزواج الأبيض.

هذا وباشرت العناصر الأمنية في الأيام الخيرة عملية الحجز والتفتيش بمنازل المتهمين ومتابعتهم قضائيا بتهم التحايل على القانون والمساعدة على الهجرة السرية، وهي تهم ثقيلة قد تكلفهم سنوات طويلة من السجن إذا ما ثبتت في حقهم.

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: