عتداء عنصري على المركز الثقافي الاسلامي ” عقبة” قرب مدينة مدريد في أسبانيا

تعرّض المركز الثقافي عقبة قرب مدينة “مدريد” الإسبانية، يوم 18 غشت حوالي الساعة الواحدة ، لاعتداء عنصري، حيث تم تلطيخ واجهة المقر بصباغة بلون الدم، في أول ردود الفعل على تورط مغاربة ضمن المشتبه بهم في تنفيذ عملية الدهس ببرشلونة. وقد أكد رءيس الجمعية السيد عبد العالي النقاش انهم تفاجأوا لما حدث من تلطيخ الجدران لأبواب والنوافذ  دون الولوج لداخل المسجد،  ويبقي السؤال عن معرفة هوية الفاعلين. وقد تقدم السيد الرءيس  عبد العالي النقاش  ‍بشكوى للسلطات، مشيرا إلى أن التحريات جارية لمعرفة

من يقف وراء ذلك الفعل
واعتبر العديد من مغاربة إسبانيا أن الحادث يأتي ردا علي اشتباه مغاربة في الهجوم الدموي الذي هز مدينة برشلونة، مخلفا وراءه مقتل 14 شخصا وإصابة نحو 100 آخرين.
ومباشرة بعد هجوم برشلونة، انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي في إسبانيا، هاشتاجات بالإسبانية تحت عنوان “سطوب إسلام”، ورجحت بعض المصادر أن اليمين المتطرف هو من يقود حملة واسعة للتحريض ضد الجالية المسلمة.

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: