تفجير مسجد مينيسوتا

أكدت وزارة الأمن الداخلي الأمريكية أن عدم وقوع إصابات في انفجار وقع، أمس السبت، داخل مسجد بولاية مينيسوتا لا يقلل من الطبيعة الخطيرة لهذا العمل.

وذكرت الوزارة في بيان، أنها تؤيد تماما حقوق الجميع في العبادة بحرية وبأمان، قائلة: «نحن ندين بشدة مثل هذه الهجمات على أي مؤسسة دينية.

وكان مكتب التحقيقات الاتحادي «إف بي آي» قد ذكر أن عبوة ناسفة بدائية الصنع تسببت في الانفجار في مركز دار الفاروق المجتمعي في بلومنجتون جنوب مينابوليس.

وقال المكتب إن التحقيقات الأولية تشير إلى أن الانفجار نجم عن جهاز مدمر ينتهك القانون الاتحادي.

وتولى مكتب التحقيقات الاتحادي قيادة التحقيق حيث يعمل حاليا على تحديد الجاني ودوافعه بمساعدة الشرطة المحلية والوكالات الأخرى.

وأفادت وسائل الإعلام المحلية بأن النوافذ كانت مهشمة وكان هناك دخان في المركز حيث كان المصلون قد تجمعوا على ما يبدو لأداء صلاة الفجر.

وقال المركز في بيان إنه يشكر المجتمع على تدفق الدعم عقب ما وصفه بجريمة الكراهية المشتبه بها.

وأضاف البيان أن مجموعة متنوعة من الطوائف الدينية وصلت إلى المسجد للتعبير عن دعمهم ولتقديم أي مساعدة ممكنة، مؤكدا أن سكان مينيسوتا مجتمع واحد يدعم بعضه البعض خلال الأوقات العصيبة.

 

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: