أهالي معتقلين حراك الريف يرفضون دعوات للإحتجاج

رفض أهالي المعتقلين على خلفية حراك الريف “دعوات للخروج في مسيرة في ذكرى تولي العاهل المغربي محمد السادس الحكم”.

وأعربت لجنة عائلات المعتقلين (تضم أهالي المعتقلين)، في بيان حصلت أخبارنا الجالية على نسخة منه، عن “رفضهم التام والمطلق لدعوات الخروج في مسيرة في 30 يوليوز الجاري، والتي تصادف عيدا رسميا (بمناسبة عيد العرش ذكرى اعتلاء الملك عرش المغرب)”.

وأشار البيان إلى أن “الحراك منذ بدايته تفادى خوض أي مسيرة أو محطة نضالية تصادف هذه المناسبات”.

وأضاف أن “هذه المسيرة تروج لها أطراف مجهولة تسعى إلى تقويض المجهودات والمبادرات الجادة التي تروم إطلاق سراح المعتقلين السلميين”.

ولفت البيان إلى أن “المعتقلين وفي آخر اتصال لهم بعائلاتهم، أكدوا تبرؤهم ورفضهم القاطع لهذه الدعوات التي تسعى إلى تحريف مسار الحراك السلمي الشعبي بالريف”.

وتابع أن “المعتقلين بسجن عكاشة، علقوا إضرابهم عن الطعام في 20 يوليو الماضي، والذي شرعوا فيه يوم 17 يوليو”.

ودعا البيان إلى الاستمرار في سلمية الحراك.

ومنذ أكتوبرالماضي، تشهد مدينة الحسيمة وعدد من مدن وقرى منطقة الريف، احتجاجات متواصلة، للمطالبة بـ”التنمية ورفع التهميش ومحاربة الفساد”.

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: