بعد مراكش بيلاتسا يكشف عن تورط مهاجر مغربي في قضية خطيرة بميلانو

شهر بعد تفجيره لفضيحة دعارة القاصرين التي تشهدها مدينة مراكش، والتي ماتزال فصولها امام القضاء حيث يحاكم كل من وقع في “شباكه” قاد المحقق التلفزيوني الإيطالي “لويجي بيلاتسا” مغربيا آخر هذه المرة بميلانو بعدما استطاع ضبطه بالصوت والصورة متورطا في الترويج لوثائق الهوية مزورة.

ففي حلقة أمس من برنامج “لي ييني” الذي تبثة قناة “إيطاليا 1” تم عرض التحقيق الذي قام به “بيلاتسا” والذي كشف عن عملية الحصول على وثائق الهوية المزورة بميلانو، ومن خلال مساعدة بعض المهاجرين الأجانب تم الوصول إلى مهاجر مغربي كان يقوم بالترويج لوثائق الهوية المزورة بمنطقة شارع بادوفا.

وحسب ذات التحقيق فإن عملية ملاحقة المهاجر المغربي استغرقت شهرين حتى يتم ضبطه متلبسا بتزوير وثائق الهوية، فبعدما لم يستطع ضبطه عن طريق مهاجر مغربي آخر قام بيلاتسا بإرسال شخص آخر يدعي أنه مهاجر كوسوفاري (من كوسوفو) حيث استطاع هذا الأخير الحصول على بطاقة إقامة دائمة مزورة مقابل 400 يورو.

وبعد ذلك قام بيلاتسا بمواجهة المهاجر المغربي الذي قال أنه يسمى محمد والذي بدا عليه ارتباك واضح بالرغم من محاولته نفي المنسوب إليه، ويبدو من خلال التحقيق أنه كان يشتغل وسيطا فقط حيث أن من قام بتسليم البطاقة المزورة شخص آخر.

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: