محاكمة أربعة عناصر من حراس السجون بإيطاليا لتعذيبهم سجين مغربي

بعد ثلاث سنوات من تقديم السجين المغربي “رشيد السراج” لشكاية يتهم من خلالها حراس السجن الذي كان يقبع به آنذك بتعذيبه وممارسة العنف في حقه، قررت النيابة العامة بمدينة براطو بتقديم أربعة حراس بسجن المدينة إلى المحاكمة ثبت تورطهم في ممارسة العنف الجسدي في حق السجين المغربي.

وكان السراج المحكوم بحوالي 10 سنوات سجنا نافذا قد تقدم في أبريل 2014 بشكاية رسمية معززة بتسجيلات صوتية قام بها في غفلة من حراس سجن “سوليتشانو” بمدينة براطو أين يعترفون فيها بضربه وتهديده بمزيد من الضرب إن هو لم يمتثل لأوامرهم.

وحسب صحيفة “لاريبوبليكا” التي أوردت خبر قرار القضاء بمحاكمة حراس السجن الأربعة فإن هؤلاء يواجهون تهما خطيرة من قبيل الضرب والجرح والشطط في استعمال السلطة والتزوير في محاضر رسمية والإدلاء بأقوال كاذبة.

وإضافة إلى اتهام السراج للحراس بتعذيبه كان قد تقدم بشكاية أخرى بحقهم يتهمهم بالتسبب في مقتل أحد السجناء الأجانب في يونيو 2014 بعدما منعوه من الإتصال بابنته المتواجدة خارج إيطاليا ليقوم بعد ذلك بالإنتحار.

ولاتزال مسيرة السراج المحكوم بتسع سنوات وأربعة أشهر بتهمة الإعتصاب مع السجون الإيطالية متواصلة حيث قام في ماي من السنة الماضية بالتبليغ عن حراس سجن بياتشينسا أين كان يقضي عقوبته يتهمهم بضربه حيث استطاع هذه المرة بفضل أحد النواب البرلمانيين أن ينقل آثار الضرب على جسده إلى وسائل الإعلام، وما يزال القضاء يحقق في القضية.

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: