سقوط أول الرؤوس في تحقيق لي ييني بمراكش عن دعارة القاصرين

ستشرع ابتدائية مراكش خلال الأيام القليلة المقبلة، في محاكمة أول المتهمين المغاربة المعتقلين على خلفية ظهورهم في التحقيق التلفزيوني الصادم، الذي بثته قناة «إيطاليا أونو» حول «دعارة القاصرين» بالمدينة.

المتهم الأول، شخص في عقده الرابع، تتابعه النيابة العامة بثلاث تهم تتعلق بـ«الوساطة في الدعارة، أخذ نصيب مما يحصل عليه الغير من البغاء، وتحريض قاصرات على الدعارة»، بعدما صوّرته كاميرا خفية في أحد المشاهد الخارجية للتحقيق، بساحة «بلازا» بحي «كَليز»، كقواد محترف يعرض على معد البرنامج، الصحافي الإيطالي المثير للجدل، «لويجي بيلاتسا»، الذي تقمص دور سائح أجنبي مهووس بممارسة الجنس على الأطفال المغاربة، «كاتالوغ» يضم صورا لعاهرات مغربيات.

وكان المتهم قد ظهر في البرنامج وهو يقدم للمحقق التلفزيوني الإيطالي من خلال هاتفه الشخصي صور لقاصرات قال أنه مستعد لجلبهن له كما قام بتوضيب موعد له مع إحدى القاصرات التي قال “بيلاتسا” أن سنها قد لايتجاوز الرابعة عشر.

وحسب موقع اليوم 24 الإخباري كانت فرقة الأخلاق العامة، التابعة للمصلحة الولائية للشرطة القضائية بولاية أمن مراكش، استمعت إلى المتهم، إلى جانب أشخاص آخرين ظهروا في التحقيق، قبل أن يتم وضعه رهن الحراسة النظرية، ليتم تقديمه أمام أحد نواب الملك لدى ابتدائية المدينة، الذي استنطقه قبل أن يقرر متابعته، في حال اعتقال، بالتهم المذكورة، محيلا إياه على الغرفة الجنحية التلبسية بالمحكمة نفسها.

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: