سنتان سجنا لمهاجر مغربي سرق 10 يورو بمدينة فيلتري

في حكم وصف بالنموذجي أدانت محكمة مدينة “بيلّونو” مهاجرا مغربيا بالسجن سنتان رهن الإقامة الجبرية وغرامة مالية قدرها 400 يورو، إثر تورطه في عملية سطو بأحد المحلات التجارية بمدينة فيلتري لم يستطع خلالها سوى سلب سوى بعض القطع النقدية لم تتعدى في مجموعها 10 يورو.

وتعود تفاصيل القضية إلى أول فبراير الماضي عندما قام المهاجر المغربي “عبد اللطيف خطا” بالتهجم على محل تجاري بوسط مدينة فيلتري الواقعة على بعد 100 كلم شمال مدينة فينيسيا، حيث أشهر مسدسا تبين أنه كان مجرد لعبة في وجه العاملة في المحل، إلا أنه لم يستطع السطو سوى على قطع نقدية قليلة حيث كان صاحب المحل قد قام بإفراغ حصالة المحل دقائق فقط قبل وصول المهاجر المغربي.

ولحظات بعد ذلك قامت عناصر الكربنييري التي استنجدت بها عاملة المحل بإلقاء القبض على المهاجر المغربي غير بعيد من المحل بحيث كان يواصل جولته بشكل عادي.

وكشفت التحريات أن المهاجر المغربي ذو سوابق عدلية مماثلة بمدينة بادوفا، بينما حاول محاميه الدفع بكون موكله يعاني من مشاكل عقلية حيث صرح للمحققين بأنه لا يتذكر أي شيء مما قام به ، وفي الليلة التي سبقت عملية السطو على المحل كان قد التجأ إلى المستشفى لطلب العلاج حيث كان تحت تأثير قوي للمخدرات.

وبالرغم من تمكين المتهم المغربي من قضاء مدة العقوبة رهن الإقامة الجبرية من قبل المحكمة إلا انه بقي رهن الإعتقال نظرا لعدم توفره على مسكن قار، إضافة إلى عدم إمكانية استقباله من قبل إحدى الهيئات المختصة في العلاج من الإدمان نظرا للإكتظاظ الذي يشهده مقر الهيئة حاليا.

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: