مغاربة بلجيكا يتحدون لدفن موتاهم

تمكنت جمعية مايدا بمدينة أنفيرس البلجيكية و بمساعدة شركة جنائز أنفيرس من القيام على تحضير جثة المواطن المغربي بوعبدالله محمد و المنحدر من منطقة بوعنان شرق المغرب .

و كما نشرنا من قبل فإن المتوفي كان يقطن لوحده  بمدينة سانيكلاس و لم تتمكن السلطات البلجيكية من معرفة عائلته سواء بالمغرب او ببلجيكا مما جعل جمعية مايدا و التي تترأسها السيدة حدوشي ياسمين من العمل على اتصالات خارج و داخل المغرب للحصول على معلومات توصلهم إلى أحد أقربائه .

و بعون الله تمكنوا من إيجاد أخته و كذلك على الحصول على كل الوثائق الضرورية بمساعدة شركة جنائز أنفيرس لإرسال الجثة إلى المغرب .

كما قامت القنصلية المغربية ببلجيكا من التكلف بجميع المصاريف و كذا عملت على تسهيل و تحضير الملف الأساسي الذي يثبت مغربية المتوفي .

و قد تقرر إرسال جثة بوعبدالله محمد إلى المغرب يوم السبت القادم .

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: