إنقاذ شاب مغربي من الغرق بمدينة تيرني

لحظات عصيبة عاشتها مدينة تيرني زوال أمس الأحد إثر قيام مهاجر مغربي برمي نفسه في النهر لأسباب مجهولة، استطاعت فرق الإنقاذ تداركه في آخر لحظة أمام أنظار المآت من الأشخاص.

حيث كانت الساعة تشير إلى الخامسة والنصف بعد الزوال عندما قام المهاجر المغربي ي. ي. ،33 سنة، بإلقاء نفسه في نهر “نيرا” الذي يمر بعبر مدينة تيرني، لتبدأ أصوات طلب الإغاثة تتعالى من كل جانب محثة له على تجنب تهوره بعدما اعتقد الجميع أنه يريد الإنتحار خصوصا بعدما اكتشفوا أن سقوطه لم يكن عرضا وأنه قام بنزع كامل ثيابه قبل أن يلقي بنفسه في النهر.

المهاجر المغربي الذي جرفته المياه لبعض الأمتار استطاع أن يمسك بأحد الاغصان حيث بقي معلقا إلى أن تم حظور رجال المطافئ الذين قاموا بإخراجه بعد لحظات عصيبة أمام أنظار المآت من المارة الذين كان يكتض بهم المكان، ليتم تسليم المهاجر المغربي للمسعفين الذي بدى مرهقا جراء انخفاض الحرارة في جسمه بعد بقائه في الماء لدقائق عديدة.

وبدا المهاجر المغربي في حالة نفسية عصيبة مكررا أنه لم يكن يرغب في الإنتحار عاجزا عن تبرير تصرفه بإلقاء نفسه في النهر وسط درجة حرارة منخفضة، بينما أكد موقع ” كورييري دي أومبريا” أن المهاجر المغربي يعاني من اضطرابات نفسية و قد سبق له أن قام في السابق بتصرفات مماثلة.

 

مغاربة إيطاليا

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: