محمد السادس يدشن محطة نور أربعة

المغرب يدشن المرحلة الرابعة من مشروع نور ويقترب أكثر من هدفه المتمثل بتلبية نصف حاجاته من الطاقة عبر المصادر المتجددة.

 أطلق الملك محمد السادس السبت أعمال البناء في المرحلة الاخيرة من مشروع “نور” في جنوب البلاد والذي يعد الاكبر في العالم لانتاج الطاقة الشمسية.

وستكون محطة “نور 4” التي تقع على بعد 20 كلم من مدينة ورزازات على مشارف الصحراء على مساحة 137 هكتارا وستبلغ طاقتها الانتاجية 72 ميغاواط.

وستنتج المحطة التي ستبلغ كلفتها 750 مليون درهم (70 مليون يورو) الطاقة الكهربائية مباشرة من ضوء الشمس.

وسيبدأ العمل في المحطة في الربع الاول من العام 2018، وسيمولها بشكل اساسي مصرف “كا اف في بنكنغروب” بحدود 659 مليون درهم (61 مليون يورو).

وسيكون مشروع نور ورزازات بمحطاته الأربعة، أكبر موقع لإنتاج الطاقة الشمسية متعددة التكنولوجيات في العالم باستثمار إجمالي قدره ملياري يورو.

وسيتم تشغيلها من خلال كونسورسيوم يضم الوكالة المغربية للطاقة المستدامة (مازن) ومجموعة “اكوا باور” السعودية.

وقال رئيس مجلس إدارة “مازن” مصطفى الباكوري إنه بعد انجاز المرحلة الرابعة، سيضطلع المشروع الشمسي نور ورزازات “بدوره كاملا على كل الأبعاد، لبلوغ الأهداف المحددة لانتاج الطاقات المتجددة لـ2020 و2030، بالاضافة الى تحقيق التنمية المحلية”.

وأضاف الباكوري في تصريح صحفي السبت ان هذا المشروع سيساهم في تحقيق أهداف انتاج الطاقات المتجددة، والمتمثلة في أن تكون 42 بالمائة من الطاقة المنتجة بالمغرب معتمدة على موارد طاقية متجددة في أفق 2020، و 52 بالمائة في أفق 2030 خصوصا فيما يتعلق بالطاقة الشمسية.

وقال الباكوري ايضا ان المشروع الشمسي الضخم “من شأنه خلق جسور مع القارة الافريقية بصفة عامة على مستوى تطوير الطاقات المتجددة وقطاع الطاقة بشكل عام، والتي كرستها المبادرة الأخيرة لجلالة الملك خلال زيارته لنيجيريا واطلاق المشروع الضخم أنبوب الغاز نيجيريا-المغرب”.

وكان المغرب دشن مشروع “نور 1” في فبراير الماضي واطلق اعمال البناء في المرحلتين الثانية والثالثة منه واللتين انجز منهما تباعا 76% و74%.

من جانبه، قال مدير المكتب الوطني لكهرباء والماء علي الفاسي الفهري ان شبكة الكهرباء ستعمل على نقل الطاقة التي سيتم انتاجها على مستوى نور ورزازات والتي تبلغ 582 ميغاوات، مستعينة في ذلك بآخر التكنولوجيات المبتكرة في هذا الميدان.

وبعدما أشار الى أنه تم التوصل الى الأهداف المحددة فيما يتعلق بانتاج الطاقة الريحية أو المائية أو الشمسية والتي تبلغ ألفي ميغاوات، قال أن محطة نور ورزازات تمثل نموذجا عالميا سواء فيما يتعلق بانتاج الطاقة الحرارية الشمسية والطاقة الكهرو-ضوئية، أو بنقل الكهرباء.

وكان المغرب استضاف في نونبر من العام نفسه المؤتمر الدولي الـ22 حول المناخ.

وبعد انتهاء اعمال البناء ستبلغ القدرة الانتاجية لمجمع نور 582 ميغاواط.

 

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: